الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

12 % مساهمة «دافزا» في التجارة الخارجية لإمارة دبي النصفية

بلغت مساهمة سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا» في التجارة الخارجية لإمارة دبي نسبة تقارب 12% في النصف الأول من العام 2019، الأمر الذي يؤكد نجاح خططها الرامية لتعزيز دورها الاقتصادي وترسيخ حضورها بين المناطق الحرة بوصفها من بين الأكثر تطوراً وتقدماً وتميزاً على مستوى الدولة والمنطقة.

وأكدت نتائج النصف الأول من عام 2019 نجاح دافزا في تحقيق معدلات نمو مرتفعة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي حيث حققت نمواً بنسبة 8% في حجم إجمالي التجارة الخارجية، ليتجاوز 78 مليار درهم إماراتي بزيادة قدرها 5.7 مليار درهم. جاء ذلك مدفوعاً بنمو 11% في حجم إعادة التصدير الذي وصل إلى نحو 45 مليار درهم إماراتي، ليشكل بذلك 21% من إجمالي حجم إعادة التصدير في إمارة دبي. ونجحت المنطقة الحرة للعام الثاني على التوالي في تحقيق فائض تجاري كبير تخطى 11 مليار درهم في النصف الأول من 2019، بنمو 35% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأكد رئيس سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، أن نتائج النصف الأول من العام 2019 ترسخ مكانة المنطقة الحرة بوصفها رافداً أساسياً لاقتصاد الدولة بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص، إلى جانب دورها الاستراتيجي في تسهيل حركة التجارة العالمية عبر إمارة دبي التي تتوسط خارطة التجارة العالمية كونها بوابة استراتيجية نحو مختلف دول وقارات العالم، ونقطة التقاء مسارات التجارة العالمية التي تربط بين الشرق والغرب والشمال والجنوب.

ومن جانبه، أكد مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي الدكتور محمد الزرعوني مواصلة «دافزا» لعب دورها الكامل في تعزيز النمو المتميز الذي يشهده اقتصاد إمارة دبي، وذلك من خلال خطط محكمة تضمن أن تكون المنطقة الحرة موطناً لكبرى الشركات العالمية، إلى جانب الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تطمح للتوسع على مستوى دولة الإمارات والمنطقة.

واستحوذت الهند على النسبة الأعلى من تجارة «دافزا» بنسبة 18% وبقيمة 14.1 مليار درهم إماراتي، تلتها سويسرا بنسبة 16.4% وبقيمة 12.8 مليار درهم إماراتي، في حين مثلت الصين 15.7% وبقيمة 12.3 مليار درهم. وجاءت سويسرا على رأس قائمة الدول من حيث حجم إعادة التصدير من تجارة «دافزا» بنسبة 27% وبقيمة 12 مليار درهم إماراتي، بنمو 16% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، واحتلت الهند المرتبة الأولى من حيث مساهمتها في واردات دافزا وشكلت نسبة 41% وبقيمة 13.8 مليار درهم إماراتي، بنمو 16% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

أما على صعيد نوع البضائع فشهدت تجارة «دافزا» تنوعاً كبيراً، حيث جاءت مجموعة الماكينات والآلات والمعدات الكهربائية في المرتبة الأولى بنسبة 58% من إجمالي حجم إعادة التصدير بقيمة 25.7 مليار درهم وبزيادة 15%، كما تمثل 48% من إجمالي الواردات بقيمة 16.2 مليار درهم، تلتها مجموعة الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة والحلي والمصوغات بنسبة 35% من إجمالي حجم إعادة التصدير بقيمة 15.5 مليار درهم، و43% من حيث إجمالي الواردات بقيمة 14.5 مليار درهم، لتشكل هاتان المجموعتان نسبة 92% من إجمالي تجارة «دافزا».

#بلا_حدود