الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

«الاقتصاد» تستدعي 22 ألف سيارة لعيوب فنية خلال 7 أشهر

«الاقتصاد» تستدعي 22 ألف سيارة لعيوب فنية خلال 7 أشهر
استدعت وزارة الاقتصاد عبر وكلاء السيارات المحليين ما يقارب 22 ألف سيارة مختلفة الطرز والاستخدامات، إلى جانب عدد من الدراجات النارية، عبر 25 حملة استدعاء رئيسة خلال الأشهر الـ7 الأولى من 2019.

وأوضحت مؤشرات الوزارة أن سيارات الدفع الرباعي والرياضية والفارهة استحوذت على أكبر حصة من السيارات خلال تلك الفترة بنسبة 38% وبإجمالي 8300 سيارة، فيما جاءت حافلات النقل والشاحنات المتوسطة بنحو 34% وبإجمالي نحو 7200 سيارة من إجمالي السيارات المستدعاة، فيما بدأت الفترة الزمنية للسيارات المستدعاة بشكل عام من موديلات قديمة بعض الشيء تعود إلى 2005 و2010، وصولاً إلى الموديلات الحديثة للعام الجاري 2019.

وشكلت حملات استبدال ومعالجة الخلل والعيوب التصنيعية الكم الأكبر من السيارات المستدعاة، حيث تصدرت تلك العيوب مشاكل في مقابض مساعدة الركاب داخل المقصورة، وجود خلل ظاهر أو محتمل في أنظمة الوسائد الهوائية سواء ما يختص بالوسادة بشكل مباشر أو بالأجزاء المعدنية المحيطة بها، إلى جانب خلل في برمجيات التحكم والأنظمة الكهربائية ونواقل الحركة وكابلات التوصيل.


وكانت حافلات النقل من طراز «سيفيليان» ذات الحصة الأكبر من إجمالي السيارات المستدعاة بأكثر من 7 آلاف حافلة، تلتها سيارات أودي بنحو3511 سيارة ثم لكزس بنحو3317 سيارة، وتلتها سيارات مازدا بنحو 2480 سيارة، كما شهدت سيارات تويوتا نحو 1875 استدعاء.


وشملت الحملات أيضاً استدعاء 825 سيارة من طراز فورد و588 سيارة من طرز مختلفة من بنتلي، وسيارات إنفينيتي بنحو 428 سيارة، تلتها هوندا بواقع 430 سيارة ومازيراتي بنحو 239 سيارة، وجاءت بعدها سيارات لينكولن بنحو 226 سيارة وسيارات دودج بنحو 224 سيارة، إلى جانب 99 سيارة روفر و75 سيارة من طراز كيا.

وضمت الشاحنات المستدعاة 156 شاحنة من طراز «فوزو» و96 شاحنة من طراز تاهينو، فيما شملت حملات الاستدعاءات للصيانة سيارات من طراز بورش ومرسيدس، إلى جانب دراجات نارية لطرز مختلفة من «ياماها».