الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

غرفة دبي تعزز الروابط الاقتصادية الإماراتية الصينية بافتتاح فرعها في مدينة شنزن

عززت غرفة تجارة وصناعة دبي من تواجدها في السوق الصيني بافتتاحها فرعاً جديداً في مدينة شينزن الصينية ليضاف إلى مكتبها التمثيلي الأول في مدينة شنغهاي، وذلك بهدف تحديد واستكشاف فرص الأعمال في المدينة التي تعرف بمركز الابتكار في الصين وخصوصاً في مجال التقنيات الحديثة.

وسيعمل فريق الغرفة في شنزن على تحديد الفرص الاستثمارية في المدينة في قطاعات التكنولوجيا وتصنيع المعدات وتقنية المعلومات والخدمات المصرفية والتجارة والسياحة والنقل البحري والخدمات اللوجستية، إضافة إلى التعرف على فرص الشركات الإماراتية في الاستفادة من خطط التطوير والتنمية الصينية.

وعقد وفد الغرفة على هامش افتتاح الفرع الجديد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع مختلف الفعاليات والشخصيات الصينية من القطاعين العام والخاص، بحث معهم فرص التعاون المشترك، وآليات تفعيل الشراكات الاقتصادية والاستثمارية، وإمكانية استقطاب الحلول التقنية الصينية إلى سوق دبي خصوصاً فيما يتعلق بخدمات الحوسبة السحابية والرقمنة والتقنيات المتطورة.



وأشار المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي حمد بوعميم، إلى أن تواجد الغرفة في مدينة شنزن سيستكمل الشبكة الواسعة من المكاتب التمثيلية الخارجية للغرفة حول العالم، حيث سيوفر دفعة إضافية لتسهيل التجارة والاستثمار بين الشركات الإماراتية ونظيراتها من الشركات في السوق الصينية.

وأضاف: "منذ افتتاح أول مكتب للغرفة في شنغهاي في العام 2016، ارتفع عدد الشركات الصينية في عضوية غرفة دبي بنسبة 50% ليتخطى عددها حالياً 3,200 شركة. ومن خلال تواجدنا في شنزن، نتطلع لاستقطاب المزيد من الشركات الصينية المبتكرة إلى دبي والمتخصصة في قطاعات التقنيات الحديثة التي بإمكانها دعم رؤية الإمارة بالتحول إلى مركز عالمي للابتكار".

وتعتبر الصين حالياً الشريك التجاري الأول لإمارة دبي حيث ارتفع حجم التبادل التجاري غير النفطي 36% خلال الفترة 2011-2018 ليتخطى 139 مليار درهم العام الماضي.

#بلا_حدود