الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
No Image Info

«مجموعة 42 - أبوظبي» تتعاون مع «رافاييل» و«آي إيه آي» الإسرائيليتَين لمكافحة «كورونا»

وقَّعت «مجموعة 42»، المتخصصة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، مذكرتَي تفاهم مع شركة «رافاييل» للأنظمة العسكرية المتقدمة و«إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء»، آي إيه آي، وهما من كبار الشركات التكنولوجية الإسرائيلية، من أجل التعاون في مجال البحث والتطوير وإيجاد حلول فعالة لمكافحة فيروس سارس - كوفيد 2 المسبب لجائحة كوفيد-19.

تم توقيع المذكرتين عبر تقنية الاتصال المرئي «فيديوكونفرنس» بمشاركة مسؤولين من الشركات الثلاث.

وناقش مسؤولو الشركات الثلاث خلال حفل التوقيع، آفاق تبادل الخبرات والتقنيات من أجل تطوير حلول متطورة ومبادرات طبية يستفيد منها، ليس شعبي الدولتين فقط، ولكن جميع شعوب العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة 42»: نقوم بتبني التعاون كوسيلة للوصول إلى تقنيات أفضل وأكثر فعالية من أجل تعزيز الفائدة العامة، وتقود دولة الإمارات العربية المتحدة المثل في الجهود الدولية من أجل التغلب على وباء فيروس كوفيد-19 وتتشرف مجموعتنا بأن يكون لها السبق في تبادل الموارد والخبرات في هذا المجال مع شركتَي «رافاييل» و«آي إيه آي» من أجل هذه القضية المهمة.

وتأتي المبادرة المشتركة لتجمع بعضاً من أهم المشاركين وأكثرهم نشاطاً في مواجهة جائحة «كورونا» في المنطقة وتهدف إلى تعزيز تعاونهم وجمع خبراتهم وقدراتهم التقنية ومواردهم في سبيل الإسراع بالتوصل إلى حلول سباقة لحماية الصحة العامة ودعم المعركة العالمية ضد فيروس «كورونا».

وتعد «مجموعة 42» من الشركات السباقة في مكافحة المرض منذ بداية ظهوره وبفضل ما تمتلكه من خبرات في مجال التسلسل الجيني القائم على الذكاء الاصطناعي، أعلنت المجموعة بالتعاون مع شركة «أوكسفورد نانوبور تكنولوجيز» المتخصصة بمجال تسلسل الحمض النووي ومقرها المملكة المتحدة، عن تطوير حل غير مسبوق يمكن استخدامه على نطاق سكاني واسع لإجراء الفحوصات السريعة وعالية الدقة للكشف عن فيروس كورونا المستجد «سارس-كوف-2» المسبب لمرض «كوفيد-19».

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة تقود «مجموعة 42» التجارب السريرية الثالثة للقاح معطل «محتمل» لفيروس كورونا المستجد تحت إشراف دائرة الصحة في أبوظبي.

#بلا_حدود