الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
أرشيفية

أرشيفية

مصفاة الطويلة للألومينا تحقق إنجازاً بالوصول للقدرة الإنتاجية القصوى

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، اليوم، عن تحقيق مصفاة الطويلة للألومينا الجديدة خطوة بارزة في مسيرة عمليات الإنتاج للمصفاة العملاقة، حيث وصلت إلى القدرة الإنتاجية القصوى في عملية تحويل خام البوكسيت إلى خام الألومينا خلال شهر يونيو.

ويأتي هذا الإنجاز بعد 14 شهراً فقط من بدء عمليات إنتاج الألومينا، وذلك في شهر أبريل من العام الماضي، محققة بذلك مستوى عالمياً من الأداء، مع مراعاة إجراءات الأمن والسلامة، دون تسجيل أي إصابات خلال هذه الفترة.

وتنطوي مهمة مصافي الألومينا على معالجة خام البوكسيت وتحويله إلى مادة الألومينا في عملية تتم عبر 4 خطوات رئيسية، تتطلب أن تبلغ درجة حرارة المصفاة فيها 1000 درجة مئوية وضعف الضغط الجوي 100 مرة. وقد تستغرق مصافي الألومينا الجديدة عدة سنوات حتى تصل إلى شهر من الإنتاج الكامل عند كل خطوة من العملية.

وقال زاهر الحبتري، نائب الرئيس التنفيذي لعمليات الإنتاج الأولية والمشاريع الرأسمالية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «بدأت استعداداتنا للعمليات مبكراً، فقد بدأنا بالتخطيط منذ شهر أكتوبر 2013، قبل أن نباشر تنفيذ مشروع مصفاة الطويلة للألومينا، ومن خلال التخطيط الدقيق تمكنّا من زيادة الانتاج على مستوى عالمي لهذا المشروع المهم»، مشيراً إلى أن التركيز الآن ينصب على الخطوة التالية وهي المحافظة على القدرة الإنتاجية القصوى لثلاثة أشهر متتالية.

يشار إلى أن مصفاة الطويلة للألومينا تعتبر الأولى من نوعها في دولة الإمارات لتحويل مادة البوكسيت إلى الألومينا، وهي المادة الأساسية المستخدمة في مصاهر الألمنيوم، وقد بلغ استثمار شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في هذا المشروع نحو 3.3 مليار دولار.

وتبلغ القدرة الإنتاجية للمصفاة نحو 2 مليون طن من الألومينا سنوياً، وهو ما يكفي لتلبية 40% من احتياجات شركة الإمارات العالمية للألومينا، ومن ثمّ تقليل الاعتماد على الاستيراد.

ويأتي تطوير مصفاة الطويلة للألومينا في إطار توجهات النمو الاستراتيجي التي تتبعها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ضمن سلسلة القيمة في صناعة الألمنيوم، وصولاً لترسيخ مكانة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كوجهة عالمية متكاملة في قطاع صناعة الألمنيوم، وكانت الشركة قد بدأت في شهر أغسطس من العام الماضي عمليات الإنتاج من شركتها التابعة لتعدين وتصدير البوكسيت في جمهورية غينيا.

ويعمل في مصفاة الطويلة للألومينا نحو 589 موظفاً، من ضمنهم خبراء تكرير الألومينا المعينين من دول كجامايكا وأستراليا، ويضم فريق العمل في المصفاة اليوم 66 مواطناً إماراتياً، من بينهم 37 امرأة.

وانطلاقاً من التزامها بدعم وتطوير الكوادر الوطنية لا سيما في نشاط صناعي جديد في دولة الإمارات، حرصت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في بداية المشروع على توفير التدريب اللازم للكوادر الوطنية الإماراتية على مختلف الوظائف في المصفاة، وتضمن ذلك ابتعاثهم إلى المملكة العربية السعودية للتدريب على مصفاة الألومينا التي تمتلكها.

وأثمر مشروع تطوير مصفاة الطويلة للألومينا عن خلق فرص وظيفية في صناعات أخرى على طول سلسلة التوريد، بما في ذلك الشحن والتجارة.

وتستخدم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم سفن Capesize العملاقة لاستيراد البوكسيت للمشروع، والتي تعد من بين أكبر السفن في العالم، ونظراً لضرورة استخدام هذه السفن على المدى الطويل والحاجة لاستقبالها على رصيفها في ميناء خليفة، استثمرت موانئ أبوظبي في تعميق القناة وتوسيع مدخلها لتستوعب مثل هذه السفن، ما يجعله أول ميناء قادر على التعامل مع سفن بهذا الحجم في منطقة الخليج بما في ذلك سفن الحاويات.

#بلا_حدود