الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

شراكة بين «ماستركارد» و«HSBC» لتعزيز مجتمعات أكثر استدامة وشمولية

شراكة بين «ماستركارد» و«HSBC» لتعزيز مجتمعات أكثر استدامة وشمولية

أعلنت ماستركارد وHSBC، اليوم، عن عقد شراكة جديدة، بهدف تسريع التنمية الحضرية المستدامة.

وسوف تتعاون المؤسستان هذا الخريف في تنظيم سلسلة ندوات مشتركة عبر الإنترنت بعنوان «قوة الشراكة بين ماستركارد وHSBC – إعادة البناء للأفضل»، والتي ستتناول تأثير التحوّل الرقمي والتنمية المستدامة على المراكز الحضرية المستقبلية. ومن المقرر أن تنطلق الندوة الأولى عبر الإنترنت بعنوان «التكنولوجيا الحضرية والاقتصادات الرقمية الملائمة للمستقبل»، اليوم، من دولة الإمارات.

ومنذ إطلاقه، ساهم برنامج «سيتي بوسيبل»، الذي يركز على الشراكات والابتكار المشترك من أجل المدن، في توفير إطار عمل، يتيح للأعضاء الاستفادة من الخبرات والموارد المشتركة لجميع الأطراف المعنية، من أجل محاكاة حلول مبتكرة تعالج التحديات الحضرية الناشئة. كما يسعى البرنامج إلى تعزيز التعاون والابتكار المشترك، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية الشاملة، وبناء مجتمعات أكثر مرونة وقدرة على التكيف والصمود.

وتتمتع مؤسسة HSBC بسجل حافل في تطوير منتجات مالية تدعم التوجه نحو مستقبل مستدام، حيث تعتبر مؤسسة عالمية رائدة في مجال التمويل التجاري، توفر مجموعة متكاملة من أنظمة المدن والخدمات الحضرية، بالإضافة إلى الخدمات المصرفية الشخصية للملايين من سكان المدن الذين يشكلون قاعدة عملاء واسعة تساعد على تقديم خدمات ترتقي بكفاءة أنظمة المدن في أكثر من 300 مدينة في مختلف أرجاء العالم.

ومن خلال توسيع التحالف العالمي لجمع التمويل من أجل تحديث أنظمة النقل الذي أطلقته ماستركارد في الخريف الماضي، تتعاون ماستركارد مع HSBC لتطوير منهجية تمويل أخضر لمشاريع البنية التحتية المستدامة، لبناء مدن خالية من التلوث في جميع أنحاء العالم.

وتضيف مؤسسة HSBC إلى هذه الشراكة عقوداً طويلة من الخبرة في مجال تطوير وتمويل وإدارة مشاريع التنمية الحضرية.

وفي هذا الصدد، قال أجاي بانجا، الرئيس التنفيذي لشركة ماستركارد: «لا بُدَّ أن نبذل كل ما في وسعنا الآن لتهيئة الناس ومساعدتهم في تحقيق النجاح على المدى الطويل، فعندما يتم بناء المدن لمساعدة الناس وتمكينهم من النجاح، تعمّ الفائدة على العالم بأسره. ويجب علينا أن نرى الاستدامة من منظور أوسع، وأن نسعى لتحقيقها».

من جانبه، قال مارك تاكر، رئيس مجلس إدارة HSBC: «ستواجه المدن في جميع أنحاء العالم تحدياً آخرَ بعد «كوفيد-19»، من شأنه تحفيز الابتكارات الحضرية والتحول الرقمي. ويلتزم HSBC بمبدأ الاستدامة، وتساهم مثل هذه الشراكات مع برنامج سيتي بوسيبل من ماستركارد في ضمان تكيّف مدن المستقبل مع متطلبات الحياة الصحية، في إطار تعزيز النمو الاقتصادي المستدام».

وستركز الشراكة بين HSBC وماستركارد مبدئياً على القضايا التالية:

• آليات تكيّف المدن ومورّديها مع «كوفيد-19»، ومعالجة متطلبات الاستدامة والشمولية والقدرة على الصمود.

• توسيع الشبكة لتشمل مواقع أخرى ينشط فيها HSBC مع عملاء جدد من قطاع الأعمال يوفرون أنظمة المدن والخدمات الحضرية.

• زيادة التفاعل بين عملاء قطاع الأعمال والحكومات المحلية والإقليمية، لدفع عجلة الابتكار، وتحفيز الطلب على التمويل الأخضر.