الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
No Image Info

مسؤولة مصرفية أمريكية: ارتفاع معدلات التضخم سيستمر حتى العام المقبل

قالت رئيسة بنك احتياط كانساس سيتي الأمريكي، إيستر جورج، اليوم، إن الاختناقات التي ساهمت في ارتفاع معدلات التضخم ستستمر حتى عام 2022، وسط ضغوط ارتفاع الأسعار، وأكدت أنه ينبغي على المسؤولين ألّا ينتظروا طويلاً قبل تحركهم لمواجهة ذلك، حسبما أفادت وكالة بلومبيرغ للأنباء.

ونقلت بلومبيرغ عن جورج قولها أمام مؤتمر الطاقة الافتراضي الذي استضافه بنك احتياط كانساس سيتي الاتحادي وبنك احتياط دالاس الاتحادي: «مع تعافي سلاسل التوريد وقلة الطلب، فإن هناك سبباً لتوقعنا حدوث تضخم معتدل في نهاية المطاف، ولكن من الواضح أيضاً أن خطر استمرار فترة طويلة من التضخم المرتفع قد تزداد.. وأن الجدال بشأن الصبر في مواجهة ضغوط التضخم هذه، قد تضاءل».

وأعلن بنك الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي عن تخفيض شهري في شراء الأصول في ختام اجتماع السياسة العامة للبنك أول أمس، وقال رئيسه جيروم باول إنها ليست خطوة نحو رفع أسعار الفائدة في أي وقت قريب. وكانت هذه هي الخطوة الأولى لخفض التحفيز النقدي منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي تسببت في إبطاء دوران عجلة الاقتصاد.