الخميس - 20 يناير 2022
الخميس - 20 يناير 2022
No Image Info

«غرفة دبي» تُطلق فيديو جديداً ضمن مبادرة «الطريق إلى إكسبو 2020»

أطلقت غرفة دبي فيديو جديداً ضمن سلسلة فيديوهات مبادرة «الطريق إلى إكسبو 2020»، يستضيف مروان هادي نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات لبنك الإمارات دبي الوطني، ويرصد رؤيته وتوقعاته للحدث الدولي، الذي انطلق في الأول من أكتوبر الماضي للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وتهدف غرفة دبي من خلال سلسلة «الطريق إلى إكسبو 2020»، إلى استعراض الوسائل الفعَّالة التي سيحقق إكسبو 2020 دبي من خلالها التواصل بين مجتمعات الأعمال المحلية والعالمية، عبر استضافة نخبة من قادة وصناع قرار مجتمع الأعمال والشركات الرائدة العاملة في الدولة، لتسليط الضوء على رؤاهم وما يتوقعونه من إكسبو 2020 دبي، والتعرف على تفاصيل مشاركاتهم في الحدث العالمي.

وقال مروان هادي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات لبنك الإمارات دبي الوطني: «بصفتها الشريك الأول الرسمي لإكسبو 2020 دبي في مجال الخدمات المصرفية، تفخر مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني بدعم هذا الحدث التاريخي، وتأتي الشراكة بين بنك الإمارات دبي الوطني وإكسبو 2020 دبي وحضورنا بجانب بنك الإمارات الإسلامي في موقع الحدث تحت شعار بنك المستقبل، لتُتيح لنا فرصة فريدة من نوعها لتقديم خدمات مصرفية رقمية باستخدام أحدث ابتكاراتنا في التقنيات الذكية وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وتوفير تجربة مدفوعات رقمية كاملة من خلال الخدمات المصرفية الرقمية المستقبلية المتميزة. وتماشياً مع الالتزام المشترك الذي يجمعنا مع الحدث وهو دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، أطلقنا باقات مصرفية حصرية لمساعدة الشركات على اغتنام الفرص الواعدة التي يوفرها هذا الحدث الضخم».

وأضاف: «تحتضن دولة الإمارات أكثر من 200 جنسية، وتأتي استضافة هذا الحدث العالمي تأكيداً على القيم والتقاليد الأصيلة التي تشتهر بها الدولة، وحسن الضيافة والترحيب بالزوار القادمين من كافة أنحاء العالم. وبصفتي واحداً من أبناء هذا البلد المعطاء، تغمرني مشاعر الفخر والتواضع والمسؤولية العميقة تجاه استضافة بلدي لهذا الحدث العالمي البارز في يوبيلها الذهبي، فدولة الإمارات هي أول بلد يستضيف هذا الحدث العالمي على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ما يُتيح لنا أن نظهر للعالم بأسره قدرتنا وإمكاناتنا كدولة ومنطقة».

وأضاف: «بصفتنا البنك المفضّل في دولة الإمارات العربية المتحدة والرائد على مستوى القطاع المصرفي في المنطقة، يسعدنا العمل إلى جانب مختلف من الهيئات الحكومية لإطلاق الفرص الواعدة التي تنسجم مع موضوعات إكسبو 2020 دبي. وقمنا في هذا الإطار بالتعاون مع غرفة دبي لدعم حلول التمويل التجاري من أجل دعم مشروع طريق الحرير الرقمي باستخدام تقنية بلوكتشين المتطورة لتبسيط المعاملات التجارية. وعلى مدى العقود الخمسة الماضية، أظهرت دولة الإمارات للعالم أجمع إمكانية تحقيق المستحيل، حيث شهدت تطوراً مذهلاً في كافة المجالات».

وأضاف: «يجسّد هذا الحدث العالمي منصة رائدة للاحتفاء بالابتكار والإبداع والإنسانية والثقافات العالمية على مدى 6 أشهر متواصلة، ليوفر بذلك فرصة مثالية لبناء وتجسيد الروابط والعلاقات ومتابعة الأحداث والابتكارات المذهلة ومزاولة الأعمال. ونتطلع قدماً لاستقبال الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم للتعرف على أفضل ما تقدمه دولة الإمارات، واستكشاف سبل اغتنام الفرص الواعدة التي توفرها باعتبارها محور أعمال رائدة يلتقي فيه الشرق بالغرب. وبصفته مجموعة مصرفية وطنية رائدة، يفخر الإمارات دبي الوطني بدوره كسفير للتقدم الاجتماعي والاقتصادي لدولة الإمارات إلى العالم».

وتلعب غرفة دبي، شريك تكامل الأعمال الرسمي لإكسبو 2020 دبي، دوراً محورياً في تحفيز الشراكات مع مجتمع الأعمال العالمي خلال فترة إقامة الحدث الدولي، التي تمتد لستة أشهر.

وبصفتها شريك تكامل الأعمال الرسمي لإكسبو 2020 دبي، تنظم غرفة تجارة وصناعة دبي عدداً من الفعاليات بالتزامن مع الحدث الدولي، بما فيها سلسلة منتديات الأعمال العالمية، حيث نظمت الدورة السادسة من «المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال»، والدورة الأولى من «منتدى الأعمال العالمي لدول الآسيان».

وخلال فترة إقامة إكسبو 2020 دبي، تستعد لتنظيم الدورة الرابعة من «المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية». كما نظمت المؤتمر الثاني عشر لغرف التجارة العالمية، الحدث الأضخم من نوعه والذي استقطب قادة الغرف التجارية وممثلين عنها من مختلف أنحاء العالم.

يذكر أن سلسلة فيديوهات «الطريق إلى إكسبو 2020»، والتي تأتي تحت مظلة مبادرة «منصة ملتقى الأعمال» التي أطلقتها غرفة دبي، تضاف إلى سلسلة المبادرات النوعية التي أطلقتها الغرفة لتعزيز وعي قطاع الأعمال بالمتغيرات في بيئة الأعمال. وتهدف السلسلة، التي تم إطلاقها بالتعاون مع مجلة «انتربرينور الشرق الأوسط»، مجلة الأعمال الرائدة في المنطقة، إلى تجسيد الحيوية والمرونة التي يتمتع بها مجتمع الأعمال في إمارة دبي، بالإضافة إلى الفرص غير المسبوقة التي سيوفرها إكسبو 2020 دبي.