الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

الشركات غير المصرفية تهدد هيمنة البنوك على خدمات الخزينة للشركات

كشفت دراسة جديدة صادرة عن "فيناسترا" بأن هيمنة البنوك على السوق في مجال تقديم خدمات الخزينة للشركات، تواجه تهديداً من قبل الشركات غير المصرفية حديثة العهد في السوق. ووفقاً لاستطلاعها الذي شمل 380 من مديري الخزينة يمثلون طيفاً واسعاً من البنوك في مختلف أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، يرى 70 في المئة منهم أن التحول من الخدمات المصرفية إلى الخدمات غير المصرفية سيحدث داخل مؤسساتهم خلال فترة سنتين إلى خمس سنوات مقبلة، فيما ذكر 16 في المئة منهم أن هذا التحول قد حدث بالفعل .

وكشفت نتائج الاستطلاع الواردة في تقرير جديد بعنوان: "الاضطراب الرقمي تصل إلى إدارات الخزينة"، بأن مديري الخزينة في البنوك يفكرون جدياً بالاستعانة بموردي خدمات من الشركات غير المصرفية للحصول على مجموعة واسعة من الخدمات الأساسية، والتي من ضمنها المدفوعات (71 في المئة) ومنصات صرافة العملات الأجنبية (67 في المئة) وتجمع السيولة (67 في المئة) وشبكات التجار وسلسلة التوريد (56 في المئة).

ويحقق هذا الاتجاه الجديد تقدماً متسارعاً: فقد أفاد 76 في المئة من المستطلعين بأنه قد تم مسبقاً دمج أنظمة شركاتهم مع شبكات التجار لربط تمويلات سلسلة التوريد بالدفعات. وعلى نطاق أوسع، أشار 24 في المئة فقط من المستطلعين بأنهم يستخدمون حالياً بنوكهم حصراً لتسهيل إجراء المدفوعات، في حين أن آخرين منهم يختارون بدائل من ضمنها "سويفت" (46 في المئة) وخدمات الدفعات العابرة للحدود (43 في المئة).

ويأتي الطلب على خدمات خزينة الشركات غير المصرفية في الوقت الذي يتطلع فيه مدراء الخزينة في البنوك إلى الاستفادة من التكنولوجيا لزيادة القيمة وتمكين المدفوعات في الوقت الحقيقي. وعند الاستفسار منهم عن أهم أولوياتهم للعام المقبل، أشار مديرو الخزينة إلى عوامل التمكين التكنولوجية مثل تقارير الدفع في الوقت الحقيقي (74 في المئة)، وتكنولوجيا إدارة النقد (66 في المئة)، وتكنولوجيا إدارة المخاطر (58 في المئة). وركّزت نسبة كبيرة من المستطلعين على الفرص المتاحة من خلال التقنيات الأكثر تقدماً مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي (40 في المئة) وقنوات الخدمات المتنقلة (31 في المئة).

وقال أندرس أولوفسن، رئيس قسم المدفوعات في" فيناسترا": من اللافت حقاً أن نلمس طلباً متنامياً من قبل إدارات الخزينة للحصول على خدمات ملائمة وفورية، مدعومة بالتكنولوجيا الرقمية. ويلمس مديرو الخزينة بشكل مباشر منافع منصات التكنولوجيا القيّمة التي تستخدم واجهات برمجة التطبيقات المفتوحة لربط الخدمات المتطورة، ويبدون استعداداً كبيراً للتعاون مع الأطراف المعنية للاستفادة من هذه التقنيات.

من جهته، أكد باتريس أمان، الرئيس الإقليمي لقطاع الخدمات المالية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة مايكروسوفت: ستدعم واجهات برمجة التطبيقات ونماذج الأعمال المتصلة والسحابة نظم الأعمال الإيكولوجية الجديدة التي ستساهم في ازدهار إدارات الخزينة ونمو أعمالها.

#بلا_حدود