الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

ما هي ريادة الأعمال وأنواعها وكيف تصبح Entrepreneur ناجحاً؟

ما هي ريادة الأعمال وأنواعها وكيف تصبح Entrepreneur ناجحاً؟

ما هي ريادة الأعمال وأنواعها؟

أصبح تطوير ريادة الأعمال اليوم مهماً جدًا، لكونها مفتاح التنمية الاقتصادية، وتعتمد أهداف التنمية الصناعية والنمو الإقليمي وخلق فرص العمل على تنمية ريادة الأعمال.

اقرأ أيضاً:

38 مشروعاً من مشاريع صغيرة ناجحة للشباب.. تعلم كيف تستثمر وقتك وتجني المال؟

تسمى ممارسة التفكير في مشروع تجاري وتطويره وإطلاقه وإدارته، بالإضافة إلى المخاطرة المالية بـ«ريادة الأعمال»، ويُطلق على الشخص الذي يتولى ريادة الأعمال اسم «رائد الأعمال».

بشكل عام، يعد بدء مشروعك الخاص اقتراحاً صعباً حيث تفشل 90% من الشركات الناشئة كل عام، ومع ذلك ليس من الغريب أن المزيد من الناس يختارون أن يكونوا مستقلين في حياتهم المهنية، وفقاً للإحصاءات التي جمعها موقع Dealsunny.com، يعتقد 2 من كل 3 أشخاص حول العالم أن ريادة الأعمال اختيار جيد وأنه الأفضل لهم.

فما هي ريادة الأعمال وما صفات رائد الأعمال الناجح وهل هناك أنواع مختلفة من ريادة الأعمال، تعرف على كل ذلك أدناه:

ماهي ريادة الأعمال

ريادة الأعمال هي عملية يقوم بها رائد الأعمال الذي يبحث دائماً عن شيء جديد ويستغل هذه الأفكار في فرص مربحة من خلال قبول المخاطر وعدم اليقين مع المؤسسة.

تسعى ريادة الأعمال إلى تغيير العالم من خلال اكتشاف فرص لم تكن موجودة من قبل، إنهم يحولون الاختراعات الجديدة إلى منتجات قابلة للتطبيق، ويوفرون للمستهلكين وسائل تلبية احتياجاتهم.

ريادة الأعمال في جوهرها هي نهج لحل مشاكل العالم الحقيقي، غالباً بمساعدة الاختراقات التكنولوجية، ونتيجة لذلك ينطبق مصطلح «رائد الأعمال» بشكل مناسب أيضاً على الأشخاص الذين يبدؤون مشاريع ريادية وكذلك على الكيانات المؤسسية التي تتخذ خطوات للسعي إلى منطقة أعمال مجهولة من أجل المتعة المطلقة لاستكشاف شيء جديد.

رائد الأعمال هو في جوهره مجازف يحاول القيام بشيء جديد، وريادة الأعمال مغامرة فقط للشجعان في القلب وقوة العقل.

صفات رائد الأعمال

رواد الأعمال هم بذور التنمية الصناعية وثمارها، فريادة الأعمال هي فرص عمل أكبر للشباب العاطلين، وزيادة في دخل الفرد، ومستوى معيشة أعلى وزيادة مدخرات الأفراد، وإيرادات للحكومة في شكل ضريبة دخل، ضريبة المبيعات ورسوم التصدير ورسوم الاستيراد والتنمية الإقليمية المتوازنة وغيرها، لذلك لا بد أن يكون لدى رائد الأعمال بعض من الصفات التي تؤهله لتحقيق ذلك ومنها الآتي:

1. الدافع الذاتي

ضروري أن يتصف رائد الأعمال، بالمحفزات الداخلية التي تعمل كنيران ملتهبة طوال الوقت، فلا يحتاج إلى أي من المحفزات الخارجية، فرواد الأعمال الناجحون لا ينتظرون أي شيء لجعلهم يعملون، يدفعون أنفسهم ويجعلون الأشياء تحدث، حتى في أوقات الإخفاقات، يظلون راسخين في مهمتهم لتحقيق أهدافهم.

2. عاطفي

ريادة الأعمال مرادف للشغف، ينخرط رواد الأعمال الناجحون بعمق في عروضهم ويؤمنون بها بكل إخلاص، يجب أن تستثمر بالكامل في فكرتك حتى تكون رائد أعمال ناجحاً، عندها فقط يمكن ترجمتها إلى منتج أو خدمة ممتازة.

3. عقلية المخاطرة

ريادة الأعمال هي فعل المخاطرة المحسوبة، علاوة على ذلك يترك رائد الأعمال الراحة واليقين لوظيفة ثابتة وراتب ثابت مقابل الإثارة المطلقة لبناء شيء جديد، ونتيجة لذلك فإن عمل ريادة الأعمال محفوف بمخاطر الفشل، ولكن نادراً ما تردع المخاطر التي يتعين عليهم مواجهتها رواد الأعمال الناجحين.

4. مهارات إدارة الأفراد

يجب على رائد الأعمال التعامل مع العديد من الأشخاص المختلفين طوال رحلتهم، سواء كان الأمر يتعلق بالتفاوض على صفقة، أو إقناع المستثمر أو قيادة الموظفين للعمل كوحدة متماسكة، فإن ريادة الأعمال تتطلب مهارات بشرية هائلة يجب أن تكون جاهزة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

5. معرفة كيفية التواصل

نحن نعيش في عالم متصل، والشبكات مهمة لريادة الأعمال مثل الأوكسجين للحياة، من أجل توسيع عمليات المرء واستكشاف آفاق جديدة، يجب على رائد الأعمال مقابلة أشخاص مختلفين والتواصل معهم، وغالباً ما يفتح هذا فرصاً تجارية غير معروفة سابقاً وسبلاً أفضل لمزيد من الاستكشاف.

6. المرونة

يجب أن يكون رائد الأعمال مرناً في التفكير وكذلك العمل، نحن نعيش في أوقات ديناميكية، ومشهد الأعمال في تطور مستمر، لذلك حتى بعد الوصول إلى قمة رواد الأعمال الناجحين، يكونون دائماً على استعداد للتكيف والتبني وتغيير أنفسهم وأعمالهم لتلبية احتياجات السوق.

تشير الخصائص الست المذكورة أعلاه إلى الصفات الأساسية المرتبطة بريادة الأعمال، هذه مهارات قابلة للتعلم يمكن للمرء دائماً اكتسابها من خلال الممارسة والتطبيق الدؤوبين.

أهمية ريادة الأعمال

بصرف النظر عن حقيقة أن ريادة الأعمال تولد الثروة، فإنها أيضاً مهمة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة، فيما يلي بعض الوظائف المهمة لريادة الأعمال.

1. خلق وظائف جديدة

المساهمة الأولى وربما الأكثر أهمية لريادة الأعمال هي أنه من خلال إنشاء مشاريع تجارية جديدة، فإنها تخلق فرص عمل جديدة، إن فرص العمل المباشرة وغير المباشرة تعود بالنفع على نسبة كبيرة من المجتمع.

2. المساهمة في الدخل القومي

تساهم ريادة الأعمال في الدخل القومي من خلال خلق فرص ثروة جديدة، في حين أن الأعمال التجارية التقليدية قد تصبح مشبعة، فإن المشاريع الريادية تستكشف فتحات جديدة وتضيف إلى الخزانة الحكومية.

3. جلب التغيير الاجتماعي

تقود ريادة الأعمال أيضاً التغيير الاجتماعي من خلال تحدي الوضع الراهن والتخلص من التكنولوجيا والخدمات القديمة، وهذا لا يؤدي فقط إلى تحسين نوعية الحياة ولكن أيضاً يجلب المزيد من الحرية الاقتصادية للمجتمع.

4. تطوير المجتمع

أخيراً وليس آخراً، يساعد رواد الأعمال على تحسين المجتمع من خلال دعم المشاريع الريادية الأخرى، كما يشاركون في التنمية الاجتماعية من خلال الأنشطة الخيرية.

5. تنمية القدرات الإدارية

تكمن الأهمية الأكبر لريادة الأعمال في حقيقة أنها تساعد في تحديد وتطوير القدرات الإدارية لرواد الأعمال، رائد الأعمال يدرس مشكلة ويحدد بدائلها ويقارن البدائل من حيث الكلفة والفوائد، وأخيراً يختار البديل الأفضل.

يساعد هذا التمرين في صقل مهارات اتخاذ القرار لدى رائد الأعمال، إلى جانب ذلك يتم استخدام هذه القدرات الإدارية من قبل رواد الأعمال في إنشاء تقنيات ومنتجات جديدة بدلاً من التقنيات والمنتجات القديمة ما يؤدي إلى أداء أعلى.

تخصص ريادة الأعمال

في الحقيقة لا يوجد تخصص معين في كليات الجامعات يسمى بريادة الأعمال، لأنه مزيج من الدراسات والمواد والصفات أيضاً التي يجب أن يتعلمها رائد الأعمال الذكي، لكن بشكل عام إذا كنت ترغب في دراسة ريادة الأعمال، فيمكنك التركيز على بعض التخصصات في الكليات ومنها:
  • الاقتصاد
  • المحاسبة
  • التسويق
  • الترجمة
  • التصميم
  • التجارة
  • التدريس
  • التمويل
  • إدارة الأعمال
يعد تخصص إدارة الأعمال هو الأقرب إلى مجال ريادة الأعمال، لأنه يعلم الطلاب الكثير من العمليات والأنشطة والمهام والأمور التي يحتاجون إليها في سوق العمل، مثل أعمال الشركات والمؤسسات، وكيفية الحساب والمعاملات المالية بين المؤسسات وحتى الشركات الصغيرة، فضلاً عن أعمال عمليات الرقابة، التخطيط، التنظيم، الإشراف، القيادة، المتابعة، التي يحصل عليها الطالب أثناء دراسته في هذا المجال، ما يؤهله إلى الحصول على المزيد من المعلومات في مجالات مرتبطة بريادة الأعمال مثل التسويق، والإدارة، والتمويل، والموارد البشرية، والمحاسبة، وغيرها.

اقرأ أيضاً:

مواد تخصص إدارة الأعمال.. ماذا تدرس بها وكيف تؤهلك لسوق العمل؟

مواد ريادة الأعمال

من المواد التي يجب على رائد الأعمال الاطلاع عليها وتعلمها، لأنها تكسبه خبرات أثناء تواجده في سوق العمل، وتؤهله لكيفية التصرف مع بعض المواقف أو المشكلات التي يتعرض لها أثناء العمل، منها:

  • تطوير وتدريب العقول الريادية.
  • التعريف بفرص العمل.
  • القيام بالبحوث العلمية في مجال التسويق بهدف فهم السوق.
  • تحديد الاحتياجات المالية للحصول على التمويل.
  • المحافظة على السيولة وإدارة التدفقات المالية.
  • فهم ريادة الأعمال في الأعمال الدولية.

كورس ريادة الأعمال

هناك الآلاف من الكورسات المقدمة من الشركات المختصة في ريادة الأعمال والتطور الوظيفي، للتعلم أكثر من خلال حضور دورات تدريبية لتنمية ريادة الأعمال والأساسيات المهمة في عالم ريادة الأعمال وفهم خصائصها والسمات المهمة المشتركة بين رواد الأعمال الناجحين حول العالم، كما أنها توفر شهادات بعد الانتهاء من الكورس والنجاح فيه، حتى تكون رائد أعمال معتمداً، وتنطلق في أعمال ومشاريع خاصة.

أمثلة على ريادة الأعمال

الأمثلة على نجاح ريادة الأعمال حول العالم، كثيرة ومتعددة وفي مجالات مختلفة تماماً عن بعضهما البعض، ما يؤكد أن ريادة الأعمال في أي مجال تحقق نجاحاً في حال توافق بعض المقومات والصفات العامة، ومن أبرز الأمثلة الناجحة في مجال ريادة الأعمال هي:

1. مارك زوكربيرج

يعد زوكربيرج أحد أصغر أباطرة التكنولوجيا سناً، وهو المؤسس المشارك الشهير والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، شركة الشبكات الاجتماعية العملاقة، ما بدأ كتجربة بسيطة لشبكة صغيرة من الأصدقاء والعائلة على الإنترنت، نما الآن إلى منظمة دولية توظف الآلاف من الأشخاص وحصدت صافي ثروة تزيد عن 70 مليار دولار لرجل الأعمال العبقري هذا.

2. لاري بيج

يعد Larry Page أحد مؤسسي محرك البحث العالمي غوغل Google وهو الرئيس التنفيذي لشركة Alphabet، Inc التي تمتلك مجموعة G-suite من التطبيقات، لدى Alphabet أيضاً اهتمامات في التقنيات المستقبلية مثل تكنولوجيا المنزل الذكي والسيارات ذاتية القيادة، تبلغ ثروة بيج نحو 60 مليار دولار.

3. أوبرا وينفري

تعد الإعلامية ومقدمة أشهر برنامج حواري في العالم «The Oprah Winfrey Show» من أشهر رواد الأعمال، لأنها بدأت من الصفر كما يقال، وعاشت لسنوات فقيرة، وحصلت على منحة تعليمية في جامعة ولاية تينسيني، وكانت من ضمن أوائل الطلاب الأمريكيين من أصل أفريقي، وبعدما انتقلت إلى بالتيمور وقدمت هناك برنامج المحادثة «The People are Talking»، وحققت نجاحاً كبيراً واستمرت فيه لثماني سنوات.

بعد ذلك تم اختيارها في محطة شيكاغو لتقديم برنامجها الصباحي الخاص «A.M Chicago» وكان ينافسها فيل دوناهيو، وفي خلال شهور جمعت 100 ألف متابع إضافي ما جعلها تتقدم على دوناهيو وجعلت برنامجها في المقدمة في التصنيف العام، وهذا النجاح جعلها أكثر شهرة على المستوى الوطني.

ثم أطلقت بعد ذلك برنامج الحواري الشهير «The Oprah Winfrey Show»، وأصبح البرنامج الأشهر من خلال بثه على 125 قناة وشاهده 10 ملايين مشاهد.

وفي عام 1986 أسست شركة إنتاج تلفزيونية خاصة بها اسمها Harpo Productions، وفي عام 1990 أسست شركة لإنتاج الأفلام اسمهاHarpo Films، وبعد فترة حصلت على ملكية برنامجها «The Oprah Winfrey Show» وقامت بإعادة تخطيطه وتجهيزه تحت إشراف شركة إنتاجها الجديدة هاربو.

4. ستيف جوبز

من أشهر رواد الأعمال في العالم، فهو مؤسس شركة «أبل» الشهيرة التي تعد الآن شركة الهواتف المحمولة والحاسوب الأشهر والأكثر مبيعاً في كل دول العالم، حيث بدأت فكرته في عام 1976 منذ كان في سن الـ21، ومارس العديد من المهن قبل أن يطلق شركة أبل.

وأطلق شركة أبل عام 1979 بالاشتراك مع ستيف وزنياك وترك الشركة عام 1985 ثم عاد إليها بعد 10 سنوات، كما اشترى شركة بيكسار للرسوم المتحركة، وبدأ ستيف جوبز وستيف وزنياك عملهما في كراج عائلة جوبز، وموّلا مشروعهما بيبع جوبز سيارته وبيع وزنياك آلته الحاسبة المحببة.

طرد ستيف جوبز من أبل لأن أحد المساهمين أخبر الإدارة أنه ما زال صغيراً، وبعد 10 سنوات اشترت أبل شركته الثانية Next وبذلك عاد مرة أخرى إلى أبل، ويعتبر ستيف جوبز من أصغر الشخصيات سناً الذين وصلوا إلي قائمة مجلة فوربس.

5. بيل جيتس

من أشهر رائدي الأعمال في العالم، بالإضافة إلى أنه ضمن قائمة الأغنى أيضاً، وهو مؤسس شركة مايكروسوفت وهي من أكبر شركات البرمجيات في العالم، كما قام بتأسيس مؤسسة بيل وميلندا غيتس الخيرية.

ولد عام 1955 في واشنطن، ألحقه والده بمدرسة ليكسايد الخاصة والتي تعرف في صفوفها للمرة الأولى على الحاسوب، وتمكن هناك من كتابة برنامج بلغة Basic أتاح لمستخدمي من اللعب ضد الحاسوب وهذه كانت أول نتائج شغفه بالبرمجة.

ثم التحق بجامعة هارفارد لكنه تركها بعد عامين ليؤسس مع صديقه آلن شركة مايكروسوفت، وفي عام 1970 كان بيل يبلغ 15 عاماً وصديقه آلن يكبره بعامين، حيث قاما بتطوير برنامج حاسوبي لمراقبة حركة السير في شوارع سياتل.

وفي عام 1975 أسس بيل وصديقه آلن شركة مايكروسوفت والتي تعني برمجيات الحواسيب الصغيرة، وفي عام 2014 تنحى بيل عن منصبه كرئيس لمجلس إدارة مايكروسوفت ليشغل منصب مستشار تقني فيها.

أنواع ريادة الأعمال

جميع المشاريع الريادية ليست متساوية، لكن في العموم حدد الخبراء الأنواع الأربعة المميزة التالية كدليل على أنواع ريادة الأعمال:

1.المشاريع الاجتماعية

تشمل ريادة الأعمال الاجتماعية تطوير وتقديم الخدمات التي تحل بعض المشكلات الاجتماعية، ولا يجب أن تكون بالضرورة مشاريع ربحية وأن يتم إدارتها مع التنمية الاجتماعية كهدف نهائي، تراوح الأمثلة من الشركات التعليمية الناشئة إلى مؤسسات التمويل الأصغر.

2.ريادة الأعمال الصغيرة

تشكل هذه المجموعة غالبية المشاريع الريادية في العالم اليوم، ويمكن تصنيف أي شخص يدير أعماله الخاصة على أنه رائد أعمال صغير.

هذه الشركات الصغيرة يكون موظفوها بالكاد يربحون، لكنهم يجنون أرباحاً لكسب العيش وإعالة أسرهم، تفتقر مثل هذه الشركات إلى الحجم اللازم لجذب رأس المال الاستثماري ويتم تمويلها من خلال الأصدقاء أو العائلة أو قروض الأعمال الصغيرة.

3.ريادة الأعمال الكبيرة

هذه هي الشركات العملاقة في تنظيم المشاريع التي تطورت إلى شركات كاملة النضج تعمل على نطاق واسع، حيث تتم تطوير منتجاتها بشكل مستمر من أجل تلبية احتياجات المتعاملين المتغيرة والتكنولوجيا المتقدمة، على سبيل المثال: شركات أمازون وغوغل وسامسونغ.

4.ريادة الأعمال القابلة للتطوير

هذه هي الشركات الناشئة في المناطق الساخنة للتكنولوجيا حول العالم، يبدؤون على نطاق صغير ويسعون بسرعة إلى توسيع نطاق عملياتهم من خلال الابتكار السريع والتمويل العالمي، هدفهم هو إيجاد نموذج عمل قابل للتطوير والتكرار، وبمجرد العثور عليه، يلزم المزيد من التمويل من أصحاب رؤوس الأموال لتنمية أعمالهم، ومن الأمثلة على ذلك معظم مواقع الشبكات الاجتماعية التي بدأت صغيرة ونمت بسرعة.