السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021
No Image Info

أول متجر رئيس لهواوي خارج الصين



تعتزم شركة هواوي افتتاح أول متجر رئيس للهواتف الذكية في فيينا، هو الأول من نوعه خارج الصين، في إطار مساعٍ لكسب السوق الأوروبي الذي يتعرض فيه مستقبلها إلى ضغوط شديدة.

وتواجه أكبر شركة منتجة لمعدات الاتصالات في العالم تدقيقاً في الغرب بسبب علاقتها بالحكومة الصينية ومزاعم تقودها الولايات المتحدة بشأن تمكين الحكومة من التجسس، وطلبت واشنطن من حلفائها عدم الاستعانة بتقنيات هواوي، في وقت تنفي الشركة مراراً تلك المزاعم.


وقال نائب رئيس هواوي للاتصال المؤسسي جو كيلي، في مؤتمر صحافي: «لم نتلق طلباً من أي حكومة أو أي هيئة في أي مكان في العالم لنفعل ما قد يعرض أمن شبكات المتعاملين للخطر، وإذا طُلب منا ذلك فسنرفض».

ولدى هواوي صفقات مع مجموعات الاتصالات الثلاث الكبيرة في النمسا. وقال الرئيس التنفيذي لأنشطة هواوي في النمسا بان ياو إن الشركة مستعدة لمساعدة تلك المجموعات على إنشاء البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس من الهواتف المحمولة.

ودفعت الاتهامات التي وُجهت إلى هواوي العديد من الدول الغربية لتقييد دخول الشركة لأسواقها فيما يدرس الاتحاد الأوروبي اقتراحات يمكنها أن تصل لحد فرض حظر عملي عليها.

وأكدت وزارة التكنولوجيا في النمسا أمس أنها تسعى لموقف أوروبي موحد لتتخذ قراراً بشأن السماح لهواوي بتجهيز شبكات الجيل الخامس.

ومن المقرر أن تفتح الشركة متجرها الرئيس في فيينا الصيف المقبل.
#بلا_حدود