الاثنين - 15 أبريل 2024
الاثنين - 15 أبريل 2024

قطاع التكنولوجيا يقود سوق الأسهم الأوروبية للهبوط

قطاع التكنولوجيا يقود سوق الأسهم الأوروبية للهبوط
قادت أسهم التكنولوجيا الحساسة للتجارة الخسائر في سوق الأسهم الأوروبية، اليوم الجمعة، بعد تحذير من شركة برودكوم الأمريكية لصناعة الرقائق الإلكترونية بشأن المبيعات وبيانات صناعية مخيبة للآمال من الصين، في أوضح علامات حتى الآن على حجم الضرر الذي قد يلحق بالنمو العالمي من حرب تجارية.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضاً 0.4 بالمئة، في حين هبط المؤشر داكس الألماني في بورصة فرانكفورت، الذي يضم سهم أنفينيون أكبر صانع للرقائق الإلكترونية في أوروبا، 0.6 بالمئة.

وألقت برودكوم، أحد أكبر اللاعبين الأمريكيين في قطاع الرقائق الإلكترونية، باللوم على هبوط متوقع يصل إلى ملياري دولار في مبيعاتها العام الجاري على التوترات التجارية والحظر على أنشطة الأعمال مع عملاق الاتصالات الصيني هواوي تكنولوجيز.


وتضررت أسهم نظيراتها الأوروبية بفعل القلق من هبوط الأرباح بسبب حرب تجارية طال أمدها بين الولايات المتحدة والصين والذي يغذي مخاوف من تباطؤ للطلب على الرقائق الإلكترونية.


وأغلقت أسهم شركات الرقائق الإلكترونية الأوروبية الكبرى منخفضة في نطاق من 2.5 بالمئة إلى 5.5 بالمئة، وهو ما دفع مؤشر قطاع التكنولوجيا ليغلق على خسارة قدرها 1.8 بالمئة.

وفي وقت سابق اليوم، أظهرت بيانات من الصين أن نمو الناتج الصناعي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم تباطأ إلى أدنى مستوى في أكثر من 17 عاماً في مايو ودفع عوائد سندات منطقة اليورو للهبوط إلى مستويات منخفضة جديدة.

لكن الخسائر في جلسة اليوم لم تكن قوية بما يكفي لتآكل المكاسب التي حققتها على مدى الأسبوع بفضل آمال بتيسير نقدي في أوروبا والولايات المتحدة والتي غطت على المخاوف بشأن النمو. وينهي المؤشر ستوكس 600 الأسبوع مرتفعاً نحو 0.4 بالمئة في ثاني أسبوع على التوالي من المكاسب.

وتراجعت أسهم قطاعي التعدين والسيارات اللذين يتأثران بشكل تقليدي بمخاوف التجارة، نحو 0.9 بالمئة لكل منهما.