الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

موديز: ضعف الاقتصاد التركي يقود البنوك للتدهور

توقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أن يتسبب ضعف الاقتصاد التركي في تدهور ربحية البنوك، مدفوعاً بمخصصات أعلى لخسارة القروض وتباطؤ نمو القروض.

وقالت موديز إن صعوبات مالية لدى بعض المقترضين من الشركات الكبيرة ومشكلات في قطاعي البناء والطاقة في بيئة الركود الحالية سيؤديان إلى تدهور جودة أصول البنوك، مدفوعاً بمخصصات أعلى لخسارة القروض وتباطؤ نمو القروض.

وزاد الخطر السلبي المتمثل في اتخاذ تدابير سياسية أكثر تشدداً في سيناريو مضغوط، مثل تقييد الوصول إلى العملات الأجنبية للمودعين.

وقالت الوكالة إنه لا تزال النظرة المستقبلية للنظام المصرفي في تركيا سلبية، الأمر الذي يعكس مواطن ضعف التمويل للبنوك وظروف التشغيل الصعبة التي ستمارس ضغطاً على قوتهم المالية على مدى الـ 12 إلى 18 شهراً المقبلة، وفقاً لما جاء في تقرير للوكالة نُشر اليوم.

وأضافت موديز أن تمويل البنوك يعتبر ضعيفاً، حيث يعتمد على التمويل قصير الأجل بالعملة الأجنبية، حيث يستحق 64 مليار دولار في 12 شهراً.

وارتفعت الودائع بالعملات الأجنبية إلى 54 في المئة من إجمالي الودائع (209 مليارات دولار)، مدفوعة بانخفاض قيمة العملة المحلية. كانت سياسة الحكومة غير متوقعة.

وأشارت الوكالة إلى أن البنوك هي المحرك الرئيس للنمو الاقتصادي في تركيا، لكن قدرة الحكومة على تقديم الدعم في الأزمات محدودة، كما يتضح من تصنيف الديون السيادية عند B1 بنظرة مستقبلية سلبية.

#بلا_حدود