الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
No Image Info

هواوي تواجه عاصفة غضب صينية بسبب تسمية تايوان دولة

تواجه شركة هواوي الصينية، التي كانت حتى وقت قريب رمزاً للبطولة الصينية، عاصفة من الانتقادات بعد إطلاقها اسم دولة على تايوان، ما يوحي بأنها مستقلة عن الصين.

وعبر مئات الآلاف من مستخدمي منصة التراسل الصينية "وويبو" عن غضبهم الشديد من الخطأ الذي وقعت فيه الشركة في إعدادات اللغة لهواتف "هواواي" و"اونر"، حيث يطلب النظام من المستخدمين اختيار تايوان إذا كانت لغتهم الأصلية الصينية التقليدية، فيما يوجه النظام المستخدمين إلى استخدام الصينية المبسطة إذا طانت لغتهم المفضلة الصينية المبسطة المستخدمة في جمهورية الصين.

ودعا عدد من المستهلكين الغاضبين إلى مقاطعة هواتف ومعدات الشركة والتي كانت تعتبر درة التاج الصيني.

وتأتي سقطة هواوي في أعقاب أسبوع عاصف اضطرت فيه شركات فيرساتشي وكووتش وجيوفاني وشوارفسكي وكالفين كلاين إلى الاعتذار للصين بعدما سقطت في خطأ مماثل بإدراج تايوان على أنها دولة مستقلة على بعض منتجاتهم.

وفي مواجهة هذه الانتقادات أسرعت شركة هاواي لتغيير برمجية اختيار اللغة لتعرض حالياً خيار تايبية - الصين لمن يستخدمون الهواتف داخل الصين فيما تعرض خيار تايبيه فقط دون الإشارة إلى دولة إذا كان المستخدم خارج الصين الأم.

ويقول الخبراء إن قوة السوق الاستهلاكي الصيني أصبحت عاملاً حاسماً في إجبار العلامات التجارية لعالمية الأجنبية على اتخاذ مواقف مساندة.

وأوضحوا أن التغطية المكثفة لمثل هذه الوقائع في وسائل الأعلام الصينية المملوكة للدولة عادة ما تدفع المستخدمين على الإنترنت لشن حملات مقتطعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويشير الخبراء إلى أن المستهلكين الصينيين يشترون الآن ثلث سلع الفاخرة عالمياً، كما أنهم مسؤولون عن ثلثي نسبة النمو في القطاع وفقاً لتقديرات شركة بيين أند كو والاستشارية.
#بلا_حدود