الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
«أدنوك» توقع اتفاقاً بقيمة 600 مليون دولار مع صندوق الثروة السيادي بسنغافورة

«أدنوك» توقع اتفاقاً بقيمة 600 مليون دولار مع صندوق الثروة السيادي بسنغافورة

«أدنوك» توقع اتفاقاً بقيمة 600 مليون دولار مع صندوق الثروة السيادي بسنغافورة

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اليوم عن إنجازها رسمياً اتفاقية الشراكة الاستراتيجية للاستثمار في مجال البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط مع صندوق الثروة السيادية المملوك للحكومة السنغافورية، يقوم بموجبها الصندوق باستثمار 600 مليون دولار في أصول محددة في البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط المملوكة لأدنوك.

ويأتي ذلك عقب الإنجاز الرسمي لاتفاقية الاستثمار المبدئية مع كل من «بلاك روك» و«كي كي آر» في 27 يونيو، والاتفاقية التي تلتها مع صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي في الأول من أغسطس.

وبإنجاز هذه الاتفاقية ترتفع القيمة الإجمالية لاستثمارات كل من «بلاك روك» و«كي كي آر» وصندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي وصندوق الثروة السيادية السنغافوري في أصول محددة في البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط المملوكة لأدنوك إلى 4.9 مليار دولار.


ويمثل هذا الهيكل الاستثماري التأجيري المبتكر المرة الأولى التي توظف فيها مؤسسات استثمارية عالمية ومحلية رائدة رؤوس أموال على المدى البعيد في أصول البنية التحتية الرئيسة لشركة أدنوك.

وبموجب الاتفاقية تحصل «بلاك روك» و«كي كي آر» مجتمعتين على نسبة 40 في المئة في «أدنوك لأنابيب النفط ذ. م. م»، التي تم إنشاؤها حديثاً كشركة فردية ذات مسؤولية محدودة، بينما يحصل صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي على حصة ثلاثة في المئة، فيما يحصل صندوق الاستثمار السيادي السنغافوري على نسبة ستة في المئة، فيما تحتفظ أدنوك «الرئيسية» بحصة الأغلبية المتبقية، والتي تبلغ 51 في المئة، وتحتفظ أدنوك بحق التحكم وإدارة عمليات الأنابيب.

وقال أحمد جاسم الزعابي رئيس دائرة المالية والاستثمار في أدنوك: «يمثل إبرام هذه الاتفاقية الاستراتيجية الرائدة دليلاً واضحاً على ثقة مجتمع الاستثمار العالمي في دولة الإمارات وأدنوك على السواء كوجهتين جاذبتين للاستثمار. كما يؤكد حجم وثقل هذه المؤسسات الاستثمارية العالمية والمحلية الرائدة على جودة وجاذبية أصول البنية التحتية التابعة لأدنوك وقدرتنا على هيكلة وإنجاز فرص للاستثمار بما يسهم في خلق القيمة لشركائنا ومستثمرينا».

وقامت أدنوك على مدى العامين الماضيين بتوسيع نموذج شراكاتها الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة وخلق فرص استثمارية جديدة في مختلف مجالات وجوانب أعمالها في قطاع النفط والغاز، مع تعزيز الإدارة الاستباقية لمحفظة الأصول ورأس المال.

وبموجب الاتفاقية الاستراتيجية ستقوم «أدنوك لأنابيب النفط» باستئجار حصة أدنوك في 18 أنبوباً تنقل النفط الخام والمكثفات من امتيازات أدنوك البرية والبحرية لمدة 23 عاماً.

وتحصل «أدنوك لأنابيب النفط ذ. م. م» على تعرفة تدفعها أدنوك مقابل حصتها من كميات النفط الخام والمكثفات التي يتم ضخها عبر الأنابيب، مع تحديد التزام بحد أدنى من هذه الكميات.
#بلا_حدود