السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
وزير الطاقة والصناعة، سهيل المزروعي. (الرؤية)

وزير الطاقة والصناعة، سهيل المزروعي. (الرؤية)

وزير الطاقة الإماراتي: لا خفض جديداً في إنتاج أوبك قبل اجتماع ديسمبر

استبعد وزير الطاقة والصناعة الإماراتي المهندس سهيل المزروعي أن يسفر اجتماع اللجنة الوزارية المراقبة لخفض الإنتاج الأربعاء المقبل في أبوظبي عن قرارات جديدة بشأن السوق، حيث يتركز الاجتماع حول مناقشة ما تم اتخاذه من إجراءات ومدى التزام الدول بقرار خفض الإنتاج، بينما سيسبقه اجتماع تنسيقي لدراسة مؤشرات السوق.

وأشار المزروعي إلى انتظار منظمة أوبك للحصول على معلومات كافية من السوق قبل اجتماعها المقبل في شهر ديسمبر للوقوف على أي قرارات بشأن تخفيض إضافي.

وأفاد وزير الطاقة على هامش مؤتمر صحافي للجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الذي ينطلق في أبوظبي غداً الاثنين بأن نسبة التزام الإمارات بقرارات الخفض تجاوزت 100 في المئة، فيما ينتظر أن تعلن مؤسسة مستقلة خلال اجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة خفض الإنتاج المعدلات الكاملة لالتزام الإمارات.

وتابع المزروعي أن أوبك لا تستهدف سعراً معيناً، ولكن الأولوية لتوافر الاحتياطيات الكافية وحجم المعروض الأمثل، فيما أشار إلى انعكاسات الحرب التجارية بين أمريكا والصين والتي تعد أكبر تحديات السوق حالياً، حيث من المتوقع أن يتأثر سوق النفط سلباً على غرار الأسواق الأخرى كالمصارف والسلع، حيث تتركز المخاوف حول مستويات المخزون الخام.

على جانب آخر، أوضح وزير الطاقة عدم وجود أي تغيير في تواريخ عمل المحطات النووية الأربعة وسيتم التشغيل الكامل في المواعيد التي حددتها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ضمن استراتيجية الإمارات التي تستهدف الحصول على 50 في المئة من احتياجاتها من الطاقة من مصادر متجددة ونظيفة يوفر المشروع النووي منها نحو 25 في المئة من احتياجات الدولة فيما ستوفر مشاريع المحطات الجديدة للطاقة الشمسية للوصول 44 غيغاواط تقريباً.

وتطرق المزروعي إلى دور السعودية في تنفيذ قرارات أوبك بشأن توازن السوق، متوقعاً أن يشهد دور السعودية في المنظمة نشاطاً ملحوظاً بعد تولي الأمير عبدالعزيز بن سلمان حقيبة وزارة الطاقة استكمالاً للجهود التي بذلها الوزير السابق خالد الفالح في قيادة المنظمة خلال السنوات الماضية التي حفلت بالتحديات.

#بلا_حدود