الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
No Image Info

توترات المنطقة ترفع النفط رغم تعهد السعودية باستئناف الإنتاج

ارتفع سعر خام برنت بفعل التوترات في الشرق الأوسط التي أبقت على حذر المستثمرين ليغيّر اتجاهه النزولي الذي شهده في وقت سابق من التعاملات في استمرار لخسائر تكبدها في الجلسة السابقة بعدما قالت السعودية إنها ستستعيد إنتاجها بحلول نهاية سبتمبر.

ونزلت الأسعار ستة في المئة أمس الأول بعدما صرح وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بأن المملكة استطاعت العودة بإمدادات الخام إلى مستويات ما قبل هجمات مطلع الأسبوع على منشأتين لها، ما أدى إلى توقف خمسة في المئة من الإنتاج العالمي للنفط.

وكانت الخسائر توقفت أمس بعدما قالت الولايات المتحدة إنها تعتقد أن الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين انطلق من جنوب غربي إيران، ولكن إيران نفت تورطها في الهجوم.


وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 41 سنتاً أو 0.6 في المئة إلى 64.61 دولار للبرميل، بعدما هوت 6.5 في المئة خلال الجلسة السابقة.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سبعة سنتات أو ما يعادل 0.1 في المئة إلى 59.41 دولار للبرميل بعدما خسرت 5.7 في المئة الثلاثاء الماضي.

وكشفت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن متوسط انخفاض إنتاج المنظمة منذ 2019 بلغ نحو 2.1 مليون برميل.

ورجح بنك غولدمان ساكس أن أسعار برنت سترتفع إلى 75 دولاراً للبرميل، حتى إذا ثبت أن التوقف السعودي سيستمر لفترة أطول مما تشير إليه المعلومات الحالية.

وقال البنك إن إعلان السعودية بشأن الاضطرابات يشير إلى أن هجمات يوم السبت الماضي لن يكون لها سوى تأثير محدود على الإنتاج والصادرات.

وأشار البنك إلى أن أسواق النفط العالمية لديها ما يكفي من الموارد المتاحة لتحقيق التوازن حال حدوث توقف أكبر، دون الحاجة إلى السحب من احتياطي البترول الاستراتيجي في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ومن جانبه توقع رئيس قسم الاقتصاد وأبحاث الجيل القادم في جوليوس باير، نوربرت روكر، أن يبقى سعر برميل النفط أقل من 60 دولاراً على المدى الطويل، مشيراً إلى أن أسعار النفط انخفضت بعد انتشار أخبار بأن إنتاج السعودية من النفط قد يعود لما كان عليه في السابق وأسرع من التوقعات.

وأوضح أن المخزون لا يزال كافياً وقادراً على تجاوز مرحلة الاضطراب بدون مشاكل، مع تراجع الشكوك حول الأضرار المحتملة، مشيراً إلى أن اعتداء نهاية الأسبوع الماضي كشف عن هشاشة الأصول النفطية في الشرق الأوسط.

#بلا_حدود