الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

أسرع معدل نمو للإنتاج غير النفطي السعودي منذ 2015

نما الاقتصاد السعودي غير النفطي في الربع الثاني بأسرع وتيرة منذ عام 2015 نتيجة تعافي القطاع الخاص.

ويقول الخبراء إن تعافي الإنتاج غير النفطي علامة على أن الاقتصاد نفض عن كاهله آثار الإجراءات التقشفية التي أعقبت انهيار أسعار البترول قبل 5 سنوات.

وبحسب الإحصاءات الرسمية نما إجمالي الناتج المحلي غير النفطي بنسبة 3%، وهي أسرع نسبة نمو في 4 أعوام.

وتشير البيانات إلى أن إجمالي الناتج المحلي السعودي تراجع بنسبة 0.5% نتيجة تقلص إنتاج النفط السعودي في إطار التزاماها باتفاق خفض الإنتاج الذي أقرته منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك».

وتقول كبيرة الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري مونيكا مالك إن تحسن معنويات الشركات يعود إلى غياب الإجراءات المالية لخفض الإنفاق وزيادة الإيرادات الحكومية.

ويبدي الاقتصاد السعودي وهو أكبر اقتصاد عربي علامات على التعافي التدريجي من أزمة انهيار أسعار النفط عام 2014، وعدد من التغيرات السياسية التي أثرت على أداء القطاع الخاص وفي مقدمتها إلغاء الدعم وبدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة، كما تضررت ثقة القطاع الخاص أيضاً من حملة مكافحة الفساد في نوفمبر 2017.

ويرى الخبراء أن معدلات نمو الناتج المحلي غير النفطي تثبت أن تأثير حزمة التحفيز الاقتصادي بدأ أخيراً في الظهور على نسب النمو.

ورغم أن الارتفاع الأخير في الإنتاج غير النفطي علامة مشجعة في وقت تسعى فيه المملكة لتنويع اقتصادها، إلا أن الصورة العامة للاقتصاد السعودي تثبت أن النفط ما زال بطل المشهد الاقتصادي.

#بلا_حدود