الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

تركيا تحظر بيع أسهم سبعة بنوك كبرى على المكشوف



حظرت هيئة سوق المال التركية تداول أسهم سبعة بنوك تركية كبرى بنظام البيع على المكشوف (شورت سيلنغ).

ودخل قرار حظر البيع على المكشوف لأسهم البنوك حيز التطبيق اليوم، دون تحديد موعد لإنهاء العمل به.


وتشمل قائمة البنوك التركية المتأثرة بالحظر "ايه كيه بنك تاس" و"تركي جرانتي بنكاسي" و"تركي ايز بنكاسي"و" تركي سيناي كالكينما بنكاسي" و"تركي خلق بنكاسي" و"تركي فاكفيلار بنكاسي" و "يابي فييي كوردي بنكاسي".

ويأتي قرار حظر البيع على المكشوف في أعقاب إعلان السلطات القضائية الأمريكية التحقيق مع مصرف "هال بنك" التركي المملوك للدولة لاتهامه بانتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وكانت السلطات الأمريكية قد اتهمت "هال بنك" التركي بالمساهمة في مؤامرة كبرى لانتهاك الحظر المفروض على تعامل إيران مع النظام المالي الأمريكي، مشيرة إلى أن شخصيات رسمية رفيعة المستوى في إيران وتركيا متورطة في المؤامرة.

يذكر أن سهم خلق بنك فقد 23% من قيمته منذ بداية العام الحالي في حين ارتفع مؤشر أسهم البنوك التركية الذي يضم 13 سهماً بنسبة 11% خلال العام.

وقالت وزارة العدل الأمريكية أنّها وجّهت إلى خلق بنك تهمة الالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، علماً بأنّ أحد مسؤولي هذا المصرف العمومي التركي أدين في نيويورك في 2018 بهذه التهمة.

وأوضحت الوزارة في بيان أنّ البنك التركي يلاحَق بتهم الاحتيال وغسل الأموال والالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وأوضحت أنّ المصرف تآمر بين العامين 2012 و2016 للالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على النظام الإيراني من خلال السماح لطهران بالوصول إلى مليارات الدولارات من الأموال وخداع جهات الرقابة الأمريكية بشأن هذه العمليات.

ونقل البيان عن مساعد وزير العدل جون ديمرز قوله إنّ البنك وهو مؤسّسة مالية مملوكة بغالبيتها من قبل الحكومة التركية، انخرط عن عمد في أنشطة مضلّلة للالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران بمشاركة وحماية من كبار المسؤولين الإيرانيين والأتراك. هذا واحد من أخطر الانتهاكات التي رأيناها لنظام العقوبات

والتهم الملاحق بها المصرف هي نفس التهم التي أدين بها في يناير 2018 محمد حقان آتيلا، الذي كان يشغل منصب نائب مدير في البنك وحكم عليه بالسجن وأطلق سراحه في يوليو الماضي قبل انتهاء فترة عقوبته.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد فرض يوم الاثنين الماضي سلسلة من العقوبات على تركيا بما في ذلك زيادة الرسوم المفروضة على صادرات الصلب التركي وفرض عقوبات على ثلاثة وزراء أتراك.
#بلا_حدود