الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

أدنى مستوى للودائع الأجنبية بمصر في عامين



واصلت الودائع الأجنبية في البنوك المصرية تراجعها في شهر أكتوبر الماضي، في ظل سياسة التيسير النقدي التي طبقتها مصر خلال الفترة الماضية من خلال خفض الفائدة فضلاً عن قوة الجنيه المصري أمام الدولار.

وخفضت مصر سعر الفائدة خلال العام الجاري 4 مرات بما يعادل 450 نقطة منهما 3 مرات على التوالي في أغسطس وسبتمبر ونوفمبر الماضيين.



وأظهر مسح أجرته" الرؤية" باستخدام البيانات المتاحة من البنك المركزي المصري تراجع الودائع الأجنبية للقطاع المصرفي لأدنى مستوى منذ أكتوبر 2017.

وبلغ صافي الودائع الأجنبية في أكتوبر الماضي نحو 669.109 مليار جنيه، بما يعادل 41.6 مليار دولار، مقابل ودائع بلغت 686.42 مليار جنيه بما يعادل 42.6 مليار دولار في سبتمبر السابق له.

وعلى أساس سنوي، تراجعت الودائع الأجنبية بنسبة 8.9% مقابل 734.245 مليار جنيه، بما يعادل 45.4 مليار دولار.

وقرر البنك المركزي المصري في نوفمبر 2016 تحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية، ليتم تحديد السعر وفق آليات العرض والطلب

ومنذ بداية العام يشهد الجنيه المصري حالة من الانتعاش ليرتفع بأكثر من 10% خلال الـ11 شهراً الأولى من العام الجاري.

وارتفع الاحتياطي النقدي لمصر في أكتوبر الماضي إلى 45.246 مليار دولار ، مقابل 45.117 مليار دولار بنهاية شهر سبتمبر الماضي.

#بلا_حدود