الثلاثاء - 23 يوليو 2024
الثلاثاء - 23 يوليو 2024

غولدمان ساكس: ضبابية التجارة ترفع الذهب إلى 1600 دولار

غولدمان ساكس: ضبابية التجارة ترفع الذهب إلى 1600 دولار
توقع بنك «غولدمان ساكس» أن قفز سعر أوقية الذهب في 2020 إلى 1600 دولار، بسبب زيادة الطلب على المعدن الأصفر كأداة استثمار، سيلقى دعماً من مخاوف الركود وضبابية الحرب التجارية.

وارتفع الذهب نحو 14% منذ بداية 2019 متجهاً لتسجيل أكبر مكسب سنوي منذ 2010، لكنه انخفض نحو 6% عن ذروة 6 أعوام والتي بلغت 1557 دولاراً للأوقية المسجلة أوائل سبتمبر.

وعزا غولدمان في مذكرة بتاريخ السادس من ديسمبر الهبوط إلى تنامي الإقبال على المخاطرة مع انحسار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وسوق العمل القوية في الولايات المتحدة. وتابع أن الضبابية السياسية تترجم بالفعل إلى طلب أكبر على المعدن، مضيفاً أنه من المرجح أن يصبح 2019 عاماً قياسياً لمشتريات البنوك المركزية من الذهب، وذلك بمشتريات مستهدفة تبلغ 750 طناً.


وتأتي توقعات البنك في ظل ارتفاع السعر الفوري للذهب 0.2 % إلى 1462.10 للأوقية، فيما زاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 % إلى 1466.50 دولار.


ويتطلع المستثمرون إلى مؤشرات من مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن توقعات سياسته النقدية مع محاولة تخمين فرص فرض حزمة جديدة من الرسوم الجمركية الأمريكية على البضائع الصينية.

وصعد الذهب نحو 14% العام الجاري بعدما خفض مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة 3 مرات خلال العام الجاري على خلفية حرب التجارة التي طال أمدها وتفاقم أثرها على الاقتصاد.

ويجتمع مجلس الاحتياطي الاتحادي بين 10و12ديسمبر لاتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة، وعلى الأرجح سيعطي تقرير أظهر انتعاشاً في الوظائف الأسبوع الماضي البنك المركزي مبرراً كافياً للتمسك بالإحجام عن مزيد من خفض الفائدة في المستقبل القريب.