الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

اتحاد الصناعات الألمانية يحذّر من تشديد أهداف الانبعاثات الأوروبية

اتحاد الصناعات الألمانية يحذّر من تشديد أهداف الانبعاثات الأوروبية
حذّر رئيس اتحاد الصناعات الألمانية ديتر كيمبف من تبني المزيد من التشديد في المعايير المتعلقة بانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الاتحاد الأوروبي، وذلك قبيل نشر الاتفاق الأخضر الذي تقترحه المفوضية الأوروبية.

وقال كيمبف إن الرفع المستمر للمستوى المستهدف لخفض الانبعاثات بمثابة سم للاستثمار على المدى البعيد.

وقال إن هذا يمثل المزيد من الضغوط على الإمكانات الفنية والاقتصادية والاجتماعية.


وتستعد رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين لعرض خططها الخاصة بأوروبا "المحايدة مناخياً" بحلول عام 2050 التي تهدف لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة إلى الصفر بحلول ذلك الوقت.


تجدر الإشارة إلى أن المستهدف حالياً هو خفض الانبعاثات بنسبة 50% على الأقل بحلول عام 2030 مقابل خط الأساس لعام 1990.

ويشكك كيمبف في إمكانية تحقيق هذا الهدف الذي كان تم رفعه من الهدف السابق بالوصول بالتخفيض إلى 40%.

ورأى كيمبف أن توجهات المفوضية الأوروبية تركز على جانب واحد فقط.

وقال إن قدرة أوروبا على مواجهة المستقبل لا تعتمد فقط على الاتفاق الأخضر، مشيراً إلى أن الحفاظ على القدرة التنافسية الدولية ينبغي أن يكون هو الآخر هدف بالقدر نفسه من الأهمية.