الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

ساكسو بنك: أسعار السلع والمعادن تتلقى دعماً من الاتفاق التجاري

ساكسو بنك: أسعار السلع والمعادن تتلقى دعماً من الاتفاق التجاري

تلقّت السلع والمعادن الصناعية دفعة قوية نحو الارتفاع خلال الأسبوع الماضي بناء على أنباء التوصّل إلى اتفاق المرحلة الأولى التجاري. وارتفع مؤشر بلومبرغ للسلع الرئيسة بنسبة 2.2% خلال الأسبوع، لتحقق جميع القطاعات مكاسب جيدة. وبمجرد التوقيع على الاتفاق، ستلتزم الصين بشراء مزيد من السلع الزراعية الأمريكية، بينما ستخفّض الولايات المتحدة الأمريكية بعض الرسوم الجمركية المفروضة حالياً. ولم يقتصر التحسّن على المعادن فحسب، بل امتد ليشمل السلع الخفيفة أيضاً؛ حيث عززت القهوة ارتفاع أسعارها منذ شهرين إلى 45%.

ومع ذلك، توجد العديد من العقبات الرئيسة التي ينبغي التخلص منها قبل إزالة جميع الرسوم الجمركية؛ ومن غير المرجّح التطرق لاتفاق المرحلة الثانية إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2020. وينبغي إمعان النظر في الاتفاق المرحليّ، حيث تتوقع الولايات المتحدة الأمريكية من الصين شراء سلع زراعية تصل قيمتها إلى 50 مليار دولار أمريكي، وهو مبلغ يتخطى إجمالي مشتريات الصين من الولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات الثلاث الماضية، وفقاً لأولي هانسن، رئيس استراتيجية السلع في ساكسو بنك.

وأضاف هانسن، "شهدت السنوات السابقة تراجعاً في إجمالي الطلب الصيني على فول الصويا - أبرز السلع الزراعية التي تشتريها الصين من الولايات المتحدة الأمريكية - جراء الانخفاض الحادّ في قطيع الخنازير المصابة بالأنفلونزا. وبناء على ذلك، ينبغي أن تتعرف السوق على مزيد من التفاصيل حول المنتجات والإطار الزمني الذي اتفق عليه الطرفان. وقد لعبت هذه الاتفاقية التجارية دوراً هاماً في دفع عقود فول الصويا نحو جني مكاسب أسبوعية بنسبة 3%".

وتلقت السلع الرئيسة دفعة من آخر تحديثات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول أبرز المؤشرات العالمية. وأشارت إلى الانعطاف الذي شهده الاقتصاد العالمي في أكتوبر، وانتقاله من مرحلة الانكماش إلى الانتعاش. وسجّل أكتوبر انطلاق مسيرة انتعاش أسعار النفط الخام والنحاس الحالية، وكلاهما من السلع المعززة للدورة الاقتصادية. ومع ذلك، ما زالت الشكوك قائمة ومرتفعة، وقد تؤدي التعديلات خلال الأشهر المقبلة إلى التخلص مما يبدو كنقطة تحول في الاقتصاد العالمي.