الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

5 أرقام تروي قصة اللبنانية التي «تطاردها» اليابان

في تطور جديد في ملف القضية التي هزت عالم الأعمال العالمي منذ نهاية عام 2018، أصدر القضاء الياباني مذكرة توقيف بحق كارول غصن بشبهة «تقديم شهادة زائفة» خلال التحقيق حول زوجها كارلوس غصن، وفق مصادر إعلامية يابانية اليوم.

ويأتي هذا التطور بعد إصدار الإنتربول مذكرة توقيف بحق المدير التنفيذي السابق لمجموعة رينو نيسان كارلوس غصن مطلع يناير الجاري، بعد أيام على فراره إلى لبنان من اليابان حيث كان قيد الإفراج المشروط بانتظار محاكمته بمخالفات مالية.

في هذا التقرير، نقلاً عن صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية، نسرد عبر 5 أرقام أهم التفاصيل المتوفرة حول السيدة اللبنانية المطلوبة للقضاء الياباني.



53 عاماً

ولدت كارول نحاس في بيروت عام 1966وتشترك مع زوجها في الجنسية اللبنانية، وقضت معظم حياتها في الولايات المتحدة وتحديداً نيويورك، حيث أسست شركة خاصة بها تدعى «CALM» لتصميم العباءات الراقية بالتعاون مع المصمم آليسون ليفاسير.



3 أولاد

وفقاً لـ«لوفيغارو»، لدى كارول 3 أبناء (ولدان وبنت) من زواجها السابق الذي لا تتوفر الكثير من المعلومات حوله.

وحسب الصحيفة، درس الأبناء الثلاثة في الثانوية الفرنسية في نيويورك، فيما يعمل الولدان حالياً في المجال المالي والمصرفي، ولا تزال البنت طالبة في جامعة براون الأمريكية.



20 عاماً

تشير الصحيفة إلى أن الزوجة السابقة لكارلوس غصن، ريتا قرداحي، اكتشفت العلاقة بين زوجها وكارول في عام 2013، خلال فترة عمله باليابان، لتسدل كاورل بدخولها حياة غصن الستار على قصة زواجه الأول الذي استمر 20 عاماً وأثمر 4 أبناء.



50 ألف يورو

في مايو 2016، وتزامناً مع عيد ميلادها الـ50 احتفلت كارول بزفافها إلى كارلوس في حفل فخم بقصر فرساي الفرنسي.

ومع توقيف غصن في اليابان برزت من جديد تفاصيل مرتبطة بهذا الحدث العائلي، حيث أجرى محققون فرنسيون عملية تفتيش في مقر شركة «رينو» في إطار تحقيق مرتبط بتمويل الشركة لحفل الزفاف المذكور بعد الكشف عن إنفاق 50 ألف يورو على الحفل بموجب اتفاقية رعاية تم توقعيها بين الشركة وإدارة القصر.



14.7 مليون دولار

في لمحة عن الحياة المرفهة لكارول منذ زواجها بغصن، تشير «لوفيغارو» إلى أنها انتقلت للعيش بين منزل العائلة في الدائرة الـ16 من باريس والذي تبلغ مساحته 500 متر مربع، وبين فيلا كارلوس في بيروت التي كلفته 14.7 مليون دولار ثمن الشراء وفاتورة الإصلاحات، إضافة إلى المنزل العائلي في ريو دي جانيرو.

وفي هذا الصدد كذلك، تلفت الصحيفة إلى الحضور القوي للسيدة اللبنانية رفقة زوجها في مختلف التظاهرات والمهرجانات من «كان» إلى الألعاب الأولمبية في 2016.

#بلا_حدود