الثلاثاء - 25 فبراير 2020
الثلاثاء - 25 فبراير 2020
No Image

العراق يرفع سقف إنتاج مصافي التكرير إلى 880 ألف برميل يومياً

صرح مسؤول عراقي بأن طاقة مصافي التكرير مجتمعة في العراق وصـلت إلـى 800 ألــف بـرمـيـل يـومـيـاً وأن العراق ماضٍ برفعها إلى مليون برميل يومياً خلال سنوات.

وقال وكيل وزارة النفط لشؤون التكرير حامد يونس الزوبعي، في تصريحات صحافية اليوم إن "الارتفاع في طاقات التكرير من المصافي الحالية رفع مستويات إنتاج البنزين إلى 15 مليون لتر يومياً و20 مليوناً من مادة الكاز أويل و7 ملايين لتر من مادة النفط الأبيض وكميات من النفط الأسود كناتج عرضي يصل إلى 50 ألف متر مكعب يومياً إلى جانب المنتجات الأخرى كالزيوت والأسفلت وغيرها".

وتــوقــع أن ترتفع "الــطــاقــة الـتـكـريـريـة للمصافي إلــى أكـثـر مـن مـلـيـون بـرمـيـل يومياً في حال إدخـال مصافي الصمود/بيجي بشكل كامل للخدمة ومـصـفـاة كــربــلاء قيد الإنشاء حالياً، الأمـــر الـــذي يـسـهـم بـزيـادة كميات المشتقات المنتجة في عموم المصافي".


وأوضح المسؤول العراقي أن "كمية المشتقات المنتجة في المصافي تسد الحاجة المحلية باستثناء مادتي البنزين والكاز أويل، إذ تقوم الوزارة باستيراد ما يقارب 10 ملايين لتر من مادة البنزين إضافة إلى نحو 5 مـلايـين لتر مـن مــادة الـكـاز أويــل لسد حاجة وزارة الكهرباء لإنتاج الطاقة الكهربائية".

وذكر وكيل وزارة النفط أن الوزارة طرحت 5 مـصاف أمام الشركات الأجنبية للاستـثمار وهي مصفاة الناصرية الاستثمارية بطاقة 150 ألف برميل يومياً ومصفاة ميسان بطاقة 150 ألف برميل يومياً وطرح مصفاة الـفـاو بطاقة تكريرية تـقـدر بــ 300 ألـف برميل يومياً ومصفاة البصرة بطاقة 150 ألف برميل ومصفاة كركوك بطاقة 70 ألف برميل يومياً.

وتجاوز سقف إنتاج النفط الخام في العراق 4 ملايين و500 ألف برميل يومياً بعد الاستعانة بشركات نفطية عالمية بارزة منها نحو 3ملايين و500 ألف برميل لأغراض التصدير للأسواق العالمية.
#بلا_حدود