الجمعة - 25 سبتمبر 2020
الجمعة - 25 سبتمبر 2020
الصورة من أيه بي أيه
الصورة من أيه بي أيه

مصر تستهدف خفض الدين العام إلى 83% من الناتج الإجمالي بنهاية يونيو



قال أحمد كوجك نائب وزير المالية للسياسات المالية المصري، إن التطورات الاقتصادية في مصر شهدت تحقيق نمو أكثر قوة وأعلى مرونة في ضوء الإصلاحات المنفذة واستعادة الثقة.

وأضاف نائب وزير المالية للسياسات المالية في كلمه ألقاها ضمن مشاركته بمؤتمر رينيسانس كابيتال السنوي الثاني للمستثمرين في شمال أفريقيا بمدينة مراكش: "هناك تقدم ملحوظ في محاولات إصلاح الأوضاع المالية العامة وخفض الديون ـ وهي عوامل داعمة للنمو ـ فضلاً عن تحقيق فائض أولي 2% من الناتج المحلي الإجمالي في 2019 ـ 2020 للسنة الثانية على التوالي وهو ما سيسهم في انخفاض نسبة الدين للناتج المحلي الإجمالي إلى مستوى 83% في يونيو 2020 مقارنة بـ108% في يونيو 2017.


وتابع كوجك: "كما تحسن مستوى مخاطر الاستثمار في مصر بشكل كبير، ما ساهم في زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة بشكل عام في عام 2019".

وتوقع وزير المالية المصري محمد معيط في وقت سابق من يناير الجاري، أن ينمو الاقتصاد المصري ما بين 5.8 و5.9% بنهاية العام المالي 2019 ـ 2020، مقابل تقديرات مشروع الموازنة العامة للدولة عند 6%.

وحققت الموازنة العامة لمصر خلال النصف الأول من العام المالي 2019 ـ 2020، فائضاً أولياً بقيمة 30.5 مليار جنيه، فيما تجاوز الناتج المحلى لمصر لأول مرة في تاريخ البلاد حاجز الـ6 تريليون جنيه.
#بلا_حدود