الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020
No Image

رينيسانس كابيتال تتوقع زيادة تدفق الاستثمار الأجنبي إلى المغرب ومصر

قال تشارلز روبرتسون، كبير الاقتصاديين في رينيسانس كابيتال، إن الاستثمار الأجنبي في مجال التصنيع قد يبدأ قريباً في مصر.

وأوضح تشارلز في كلمه ضمن مؤتمر رينيسانس كابيتال السنوي الثاني للمستثمرين في شمال أفريقيا بمدينة مراكش، أن القرب من الاتحاد الأوروبي وانخفاض مستوى الأجور في مصر والمغرب (تتراوح ما بين 20 و50% عن مستويات الأجور في وسط أوروبا وبين 7 و17% مما هي عليه في فرنسا) يعني أن الاستثمار الأجنبي المباشر ينبغي أن يستمر في التدفق إلى المغرب.

وأضاف كبير الاقتصاديين في رينيسانس كابيتال أن مثل تلك الإيجابيات واسعه النطاق تبرر استضافه مؤتمر مخصص للاستثمار في شمال أفريقيا في المغرب.

وصنف مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» مصر كأكبر متلقٍّ للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا خلال 2019 بزيادة قدرها 5% في التدفقات لتصل إلى 8.5 مليار دولار.

وبحسب تقرير حديث للمنظمة، فإن الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مصر لا يزال مدفوعاً بقطاع النفط والغاز، إلا أنه ظهرت استثمارات كبيرة في الاقتصاد غير النفطي، لا سيما في الاتصالات السلكية واللاسلكية والعقارات والسياحة.

وأوضح التقرير، أنه على الرغم من الزيادة التي شهدتها مصر، فإن الاستثمار الأجنبي المباشر الموجه إلى شمال أفريقيا انخفض بنسبة 11% ليسجل 14 مليار دولار، وذلك بسبب التباطؤ الكبير (45%) في التدفقات إلى المغرب (2 مليار دولار من 3.6 مليار دولار في عام 2018).

وتنفذ مصر برنامج إصلاح اقتصادي مع صندوق النقد الدولي منذ نوفمبر 2016، يضمن حصول الحكومة على 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات، ويشمل البرنامج تخفيض دعم الطاقة الكهرباء والمنتجات البترولية، وزيادة الإيرادات الضريبية، وضبط الموازنة العامة للدولة.

#بلا_حدود