الأربعاء - 19 فبراير 2020
الأربعاء - 19 فبراير 2020
4444
4444

موديز: 8.2 مليار دولار أصول «عمان العربي» و«العز الإسلامي» بعد الاندماج

قالت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية إنها تنظر إلى اندماج بنك العز الإسلامي، وبنك عمان العربي بنظرة إيجابية، متوقعة تحقيقه بتكلفة محدودة؛ نظراً لنسب العمالة الوطنية المرتفعة بكلا البنكين، مع زيادة حصتهما السوقية إلى 9% من القطاع المصرفي العماني، إذ ستبلغ الأصول الإسلامية والتقليدية 8.2 مليار دولار.

وكان بنك العز الإسلامي - أحد بنكيين إسلاميين بالسلطنة - المدرج بسوق مسقط أعلن منتصف يناير الجاري، موافقته على عرض الاندماج مع بنك عمان العربي عن طريق مبادلة الأسهم، بنسب تبادل استرشاديه بواقع 81% لمساهمي عمان العربي، و19% للعز.

ونوهت الوكالة في مذكرة بحثية صادرة اليوم الخميس بأن تلك الصفقة الناجحة تتوقف على التعديلات المناسبة للسعر، وموافقات المساهمين، والبنك المركزي إلى جانب الجهات الأخرى، موضحة أن الاندماج سيوفر حصة إسلامية أكبر وسوقية للعربي، بما يسمح بزيادة دخل الفوائد وتعزيز قدرة الودائع.

وبينت أن العز الإسلامي سيواصل العمل كبنك إسلامي يتمتع باستقلالية إدارية، ما يساعد على الحفاظ على قاعدة عملائه، منوهة بأن البنوك الإسلامية تسهد نمو متسارع في عمان، إذ تستحوذ على 14% من الأصول المصرفية في نوفمبر 2019، مقابل 2% نمو في مارس 2013، بما يعكس توجهات السكان المسلمين لتلك المنتجات المصرفية.

وذكرت أن الحصة السوقية للعربي تبلغ 7% (أصول تقليدية وإسلامية) من إجمالي أصول القطاع المصرفي، فيما تبلغ حصة العز الإسلامي 2%، ومع ذلك يمتلك الأخير حصة أكبر في سوق الأسواق الإسلامية من النظام المصرفي بنسبة 15% مقابل 4% للعربي نهاية سبتمبر.

وأضافت موديز أن تراجع النمو الاقتصادي وتباطؤ الطلب على الائتمان في دول مجلس التعاون الخليجي في ظل انخفاض أسعار النفط بالسنوات الأخيرة سيدفع الأنظمة المصرفية إلى الاندماج، وهو ما يعكس تسارع ذلك النشاط في المنطقة.

وكشفت: «على الرغم من أننا ننظر بشكل إيجابي للاندماج إلا أن الصفقة ستخلق تحديات تكامل متعلقة بالاستقلالية الإدارية للبنكين، فضلاً عن توفير هيكل قانوني يسمح للعز بالعمل في القطاع الإسلامي».

#بلا_حدود