الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

موديز تتوقع زيادة العمليات الدولية لـ«الاتصالات السعودية» بعد الاستحواذ على «فودافون مصر»

توقعت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية أن تساهم صفقة استحواذ شركة الاتصالات السعودية (أس تي سي) على حصة شركة فودافون العالمية في مصر، بزيادة العمليات الدولية للشركة السعودية إلى 17% من إجمالي الإيرادات، بدلاً من 9% بنهاية 2019.

ورجحت الوكالة في مذكرة بحثية حديثة أن تضغط الصفقة سلبياً على هوامش الشركة السعودية التي تم الضغط عليها بالفعل بسبب التكاليف المرتفعة المرتبطة ببدء تشغيل شبكة الجيل الخامس في السعودية.

وفي وقت سابق، أعلنت شركة فودافون العالمية توقيع مذكرة تفاهم مع شركة الاتصالات السعودية لبيع حصة الأولى البالغة 55% في فودافون مصر، بقيمة 2.392 مليار دولار، وسيتم العمل بتلك المذكرة 75 يوماً، مع توقعات بإتمام صفقة بيع حصتها للشركة السعودية قبل نهاية يونيو المقبل.

ومن جانبه قال جوليان حداد، نائب رئيس موديز، والمحلل الرئيس للشركة السعودية، إن الصفقة إذا تم تمويلها بالكامل بالديون، فستزيد نفوذ الشركة السعودية (الدين/الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك) إلى مرة بدلاً من 0.7 مرة في العام.

ورجحت الوكالة انخفاض التدفق النقدي/الدين للشركة السعودية إلى 37.3% بدلاً من 52.3% بنهاية 2019، مع توقعات بانخفاض هوامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى 48.1%، بدلاً من 48.3% نهاية العام السابق.

وتابعت موديز أن انخفاض الهوامش يمكن تعويضه من خلال المنفعة المالية المحتملة من الصفقة، بالنظر إلى قرب البلدين، وانخفاض تكلفة العمالة المصرية مقارنة بالمملكة العربية السعودية.

#بلا_حدود