الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

مؤشر مديري المشتريات المصري يتراجع في يناير إلى أدنى مستوى في 34 شهرياً

تراجع مؤشر مديري المشتريات في مصر خلال شهر يناير الماضي، بالتزامن مع استمرار التوقعات الإيجابية للشركات. وبحسب المؤشر التابع لبنك الإمارات دبي الوطني، انخفضت قراءة المؤشر إلى 46 نقطة وهو أدنى مستوى في 34 شهرياً، مقابل 48.2 نقطة في ديسمبر 2019، بما يشير إلى تدهور قوي في سوق العمل.

وقال ديفيد أوين، الباحث الاقتصادي في الإمارات دبي، إن المؤشر حمل أنباء غير سارة للقطاع الخاص غير المنتج للنفط في مصر. ولفت إلى أن الشركات ربطت التدهور بشكل مباشر بانخفاض المبيعات، مع تزايد الحذر لدى العمال بشأن النفقات وتراجع العقود الجديدة. وأوضح الباحث الاقتصادي أن تلك العوامل أدت إلى انخفاض الإنتاج، وانخفاض معدل التوظيف، مع انخفاض ملحوظ في إجمالي المشتريات. ساهم انكماش الحاد في الإنتاج بالشركات المصرية في هذا التراجع الحاد، إذ ارتفع معدل التراجع إلى أسرع مستوياته منذ يناير 2017، وكان معدل انخفاض الطلبات الجديدة هو الأسرع في 3 سنوات.

وإلى جانب ذلك، تراجعت طلبات التصدير للشهر الرابع على التوالي، ونتيجة لذلك، تضررت عوامل العرض بشكل سلبي، وبعد ارتفاع طفيف في النشاط الشرائي انخفض بأسرع وتيرة في 28 شهراً.


ومن جانب إيجابي، حافظ هذا الوضع على انخفاض تكاليف مستلزمات الإنتاج، ما سمح للشركات بمواصلة استراتيجياتها لتخفيض الأسعار من أجل تنشيط السوق. وعليه فقد ظلت توقعات الشركات إيجابية، على الرغم من انخفاضها إلى أدنى مستوياتها في 4 أشهر، إذ أعربت الشركات المشاركة عن أملها في أن يؤدي انخفاض الأسعار إلى زيادة المبيعات والنشاط في الأشهر المقبلة.
#بلا_حدود