الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

أبيكورب تتوقع استثمار تريليون دولار بقطاع الطاقة في الشرق الأوسط خلال 2020

توقعت الشركة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب) أن تبلغ استثمارات قطاع الطاقة الملتزم بها والمخطط لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تريليون دولار في عام 2020.

وأشارت إلى أن أسعار النفط ستكون أقل المؤشرات السوقية تقلباً ما لم تقع أي تطورات جديدة غير متوقعة، مثل فيروس كورونا الذي سيؤثر على نمو الطلب في عام 2020 ولم يتضح بعد مقدار تأثيره.

ولفت التقرير إلى أن التقديرات الأولية لتأثير الفيروس تشير إلى تراجع قدره 300 ألف برميل يومياً في الطلب العالمي على النفط لعام 2020.


وتوقعت أبيكورب أن يتراوح سعر تداول خام برنت بين 55 و65 دولاراً، على افتراض استمرار حالة التوازن الناتجة عن عوامل معينة مثل خفض إنتاج تحالف «أوبك+»، واستمرار التوترات التجارية، وتباطؤ الطلب الصيني إثر انتشار فيروس كورونا، إضافة إلى المخزونات، ونمو المعروض من خارج أوبك خاصة بعد الربع الثاني من عام 2020.

من جانبها أوضحت كبيرة الخبراء الاقتصاديين في أبيكورب، ليلى بنعلي، أن الاستقرار النسبي لأسعار النفط لا يعكس وفرة المعروض بقدر ما يعكس الدور الرئيس الذي تقوم به أسواق النفط ذات السيولة العالية.

وقالت بنعلي إن مصدر القلق الحقيقي يكمن في حالة الترقب السائدة حيال مختلف القضايا الجيوسياسية والمالية، والتي أثرت بدورها على السوق والمستثمرين.

وأشار التقرير إلى أن لاعبي السوق يبحثون عن إشارات واضحة حول 3 قضايا يكتنفها الغموض، وهي حالة اللامبالاة حيال وضع الاقتصاد العالمي الكلي، والتغير المناخي (أي تسعير الكربون)، والردود المتبادلة بين الولايات المتحدة وإيران.

وقالت الشركة إنه قبل تفشي فيروس كورونا، كان لا يزال بمقدور الاقتصاد العالمي أن يشهد انطلاق دورة جديدة من الانتعاش التدريجي، إذ لم يتم بعد معرفة كامل أبعاد التداعيات العالمية للسياسات التجارية غير المستقرة، والتباطؤ الذي تشهده الصين، وتضخم حجم المديونية غير الآمنة للشركات.
#بلا_حدود