الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

انتعاش إنتاج السيارات يدعم اقتصاد المغرب بـ2020

توقعت وكالة كابيتال إيكونوميكس أن تسجل المغرب نمواً سنوياً يزيد على 5% بحلول عام 2030، رغم تباطؤ الاقتصاد على مدى السنوات القليلة الماضية، مرجحة أن تقود زيادة إنتاج قطاع السيارات نمو وانتعاش اقتصاد المغرب خلال 2020.

وحسب مذكرة بحثية حديثة صادرة عن الوكالة، فمن المتوقع تسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي من أدنى مستوى في 3 سنوات البالغ 2.3% للعام الماضي، إلى 3.5% 2020، و4% بالعام المقبل.

يشار إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للمغرب تباطأ عام 2017 مع ضعف القطاع الزراعي، ولكن تشير البيانات إلى تحسن النمو في الربع الثالث من العام الماضي بـ2.1%.


ورجحت الوكالة تحسن النمو الاقتصادي وانتعاشه بالسنوات المقبلة، مع توقعات ارتفاع إنتاج السيارات 40% العام الجاري، بما يعزز صادرات المغرب باعتباره مورداً رئيساً، ليتساوى إنتاجها مع بولندا وإيطاليا.

وتشير التقارير إلى إجراء السلطات المغربية مفاوضات مع شركة فيات، وشركات صناعة السيارات الألمانية واليابانية، لبناء مصانع جديدة في البلاد، إذ ارتفعت واردات المصانع والآلات خلال بناء مصنع القنيطرة.

وتابعت الوكالة أن الصادرات سترتفع، مع توقعات أن تكون النتيجة الإجمالية تضييق العجز في الحساب الجاري من 5% من الناتج المحلي الإجمالي 2019، إلى 3% خلال العام الجاري، ليدفع صانعي السياسة المالية لاتخاذ خطوة نحو سعر صرف أكثر مرونة، بخفض سعر الفائدة بـ25 نقطة أساس إلى 2% في النصف الثاني من 2020.

ففي أوائل عام 2018، خفف البنك المركزي قبضته على الدرهم من خلال تبني نطاق تداول يبلغ ±2.5% مقابل سعر مرجعي يومي، ولكن لن تسمح السلطات للدرهم بالتحرك بحرية أكبر إذ سيؤدي إلى انخفاض حاد في العملة، مع توقعات بانخفاض متواضع بنسبة 5% في الدرهم، مقابل سلة اليورو ومقابل الدولار بحلول نهاية عام 2020.

وبشأن التضخم توقعت كابيتال إيكونوميكس أن يظل ضعيفاً - انخفض معدله إلى 0.3% فقط في عام 2019 وهي أضعف وتيرة على الإطلاق - على أن يرتفع فقط إلى معدلات تراوح بين 2.0 و2.3% على مدى السنوات القليلة المقبلة. ورجحت الوكالة أن يتم تخفيف السياسة المالية أيضاً، ففي الميزانية التي تم إقرارها مؤخراً لعام 2020، حددت السلطات نواياها لتعزيز الاستثمار في قطاعات التعليم والصحة والبحث والتطوير، مع توقعات بزيادة متواضعة في عجز الموازنة في العام المقبل.
#بلا_حدود