السبت - 04 أبريل 2020
السبت - 04 أبريل 2020
بنك الكويت الوطني. (الرؤية)
بنك الكويت الوطني. (الرؤية)

18.2 مليار دولار إجمالي إصدارات الديون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال 3 أشهر

كشف تقرير صادر عن شركة الوطني للاستثمار، الذراع الاستثمارية لبنك الكويت الوطني، أن مجموع الديون التي اقترضتها كيانات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلغ نحو 18.2 مليار دولار في الربع الأخير من 2019.

وبحسب التقرير الصادر يوم الاثنين، هيمن القطاع المالي على الصفقات الرئيسية بنحو 65% من المجموع، بينما ساهمت الحكومات بنسبة 35%.

وذكر التقرير أن إجمالي إصدارات الديون في 2019 وصل إلى مستوى قياسي بلغ 111.2 مليار دولار، بزيادة قدرها 17.6%، مقارنة بعام 2018.


وأصدر بنك الكويت الوطني سندات ضمن الشريحة الأولى الإضافية لرأس المال بقيمة 750 مليون دولار، مع نسبة كوبون تساوي 4.50%، كما أصدرت شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو» سندات بقيمة 500 مليون دولار أمريكي لأجل 7 سنوات مع نسبة كوبون تساوي 4.23%.

وأصدرت الحكومة السعودية صكوكاً لأجل 10 سنوات بقيمة 2.5 مليار دولار وهامش ربح 2.97%، كما أصدرت دار الأركان صكوكاً لأجل 6 سنوات بقيمة 600 مليون دولار وهامش ربح 6.75%.

وطرحت شركة المراكز العربية صكوكاً لأجل 5 سنوات بقيمة 500 مليون دولار وهامش ربح 5.38%.

وجمع صندوق مبادلة المملوك لحكومة أبوظبي 3.5 مليار دولار من إصدار سندات مكونة من 3 شرائح مدة استحقاقها 5 و10 و30 سنة، كما طرحت شركة الدار التابعة أيضاً لأبوظبي صكوكاً لأجل 10 سنوات بقيمة 500 مليون دولار وهامش ربح 3.88%.

وذكر التقرير أن النشاط الإيجابي في أسواق الدخل الثابت العالمية استمر خلال الربع الأخير من 2019، بفضل السياسة النقدية المتشددة التي انتهجتها البنوك المركزية للاقتصادات الكبرى مما انعكس إيجاباً على فئة هذه الأصول.

وخفّض الاحتياطي الفدرالي الأمريكي خلال اجتماعه في شهر أكتوبر سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، وهي المرة الثالثة خلال 2019، ليكون إجمالي الخفض 75 نقطة أساس، ويصبح ضمن نطاق 1.50% ـ 1.75%.

وأشار التقرير إلى ارتفاع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بمقدار 25 نقطة أساس عند 1.92% في الربع الرابع، وذلك بعد تراجع المخاطر المتعلقة بالنزاع التجاري الأمريكي ـ الصيني، إثر الإعلان عن المرحلة الأولى من الصفقة التجارية بينهما، ومن المرتقب أن تؤدي الصفقة إلى إلغاء رسوم جمركية أمريكية سابقة.

ورافقت جميع البنوك المركزية في مجلس التعاون الخليجي خطوة الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في الربع الأخير من 2019، حيث خفضت أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس.

وشهدت علاوة المخاطر الاستثمار في الإصدارات السيادية من الدرجة الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمدة 5 سنوات تقلصاً بواقع 18 نقطة أساس، كمعدل وسطي خلال الربع الرابع.

وبالنسبة للدول المصنفة دون الدرجة الاستثمارية، فقد انخفضت علاوة المخاطر في البحرين وعُمان بواقع 60 و90 نقطة أساس على التوالي خلال الفترة ذاتها، وانخفضت علاوة المخاطر لدول مجلس التعاون الخليجي في عام 2019 بعد تراجع المخاطر المتوقعة في المنطقة.

ويرى التقرير أن انضمام الأسواق الخليجية إلى مؤشر جيه بي مورغان لسندات الأسواق الناشئة يعتبر أكبر حافز لأداء أسواق الدخل الثابت الإقليمية في 2019، إذ ساهم إدراج السندات السيادية لـ5 دول خليجية في استقطاب تدفقات جديدة وعزز سيولة أسواق الدين الإقليمية.
#بلا_حدود