الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
(رويترز)

(رويترز)

اقتراح أوبك بخفض إنتاج النفط كافٍ لدفع الأسعار إلى 60 دولاراً للبرميل

قال نائب رئيس شركة لوك أويل للنفط في روسيا، ليونيد فيدون، إن اقتراح أوبك بخفض إنتاج النفط بما يصل إلى مليون برميل يومياً يكفي لتحقيق توازن في السوق ودفع أسعار النفط مجدداً إلى 60 دولاراً للبرميل.

وتصريح فيدون قد يلمح إلى أن روسيا ربما تكون مستعدة للموافقة على مقترحات أوبك بتخفيضات جديدة للإنتاج.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها في المجموعة المعروفة بأوبك+ في فيينا يومي الخامس والسادس من مارس الجاري، لبحث خطوات إضافية لدعم السوق النفطي، إذ يهدد الأثر الاقتصادي لانتشار كورونا بالنيل من الطلب على الخام.

وتضمنت الدعوة الأولى لدعم الأسعار اقتراح خفض الإنتاج بمقدار 600 ألف برميل يومياً إلى جانب التخفيضات الحالية بواقع 1.7 مليون برميل يومياً وتنتهي في الشهر الحالي. واقترحت أوبك فيما بعد تخفيضات أكبر تصل إلى مليون برميل يومياً. ولم توافق روسيا بعد على أي تخفيضات جديدة.

وقال فيدون "فيروس كورونا عامل قصير الأمد يؤثر على أسعار النفط، سيكون هناك اجتماع لأوبك (والمنتجين المستقلين)، سيتم اتخاذ إجراءات تعويضية مما سيخرج فائض النفط من السوق وأسعار الخام ستنتعش".

والشراكة مع أوبك ضرورية لميزانية روسيا وعلاقاتها مع قادة الشرق الأوسط إذ تلعب موسكو دوراً مهماً في عدد من الصراعات في المنطقة.

واجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع شركات نفط من بينها لوك أويل يوم الأحد وأشار إلى أنه يفضل تحركاً مشتركاً مع أوبك ولكنه أكد أن مستوى السعر الحالي للنفط مقبول لدى موسكو، مشيراً إلى أن مشاركة روسيا قد تكون محدودة.

وتلمح تصريحات فيدون وهو أيضاً ثاني أكبر مساهم في لوك أويل، إلى أن روسيا ربما تنضم لأوبك في تخفيضات جديدة. وفي ساعة متأخرة من مساء أمس، صرح فيدون للصحافيين بأن من المتوقع أن تخفض روسيا إنتاج النفط بما بين 200 و300 ألف برميل يومياً.

كما لمح إلى أن تخفيضات أوبك+ قد تزيد عن مليون برميل يومياً.

وأضاف "رأيي أن خفضاً مشتركاً بين 600 ألف ومليون برميل يومياً كافٍ لتحقيق توازن في السوق".

وقال إن هذا كافٍ لتعافي النفط إلى 60 دولاراً للبرميل.

وأضاف "مستعدون لخفض إنتاجنا النفطي بالقدر الذي سيتم إبلاغنا به. من الأفضل أن تبيع نفطاً أقل بسعر أعلى".
#بلا_حدود