السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
(رويترز)

(رويترز)

ارتفاع شبه جماعي للمؤشرات الأوروبية مع آمال التحفيز الاقتصادي

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية على نحو شبه جماعي في التعاملات الصباحية، لجلسة اليوم، وسط ترقب تحفيزات المركزي الأوروبي، استجابة للاحتياطي الفيدرالي.

وزاد مؤشر «ستوكس يوروب 600» بنسبة 0.63% إلى النفطة 388.72، وارتفع «كاك» الفرنسي 0.29% إلى مستوى 5480.50 نقطة.

وارتفع «داكس الألماني» 0.29%، مسجلاً 12162.86 نقطة، فيما تراجع «فوتسي 100» البريطاني هامشياً بقرابة 0.11% إلى 6812.86 نقطة.

وتأتي الارتفاعات شبه الجماعية للمؤشرات الأوروبية، بالتزامن مع توقع المحللين اتجاه المركزي الأوروبي، الأسبوع القادم بخفض معدل الفائدة، بقرابة 10 نقاط أساس، وذلك بعد خفض الاحتياطي الفيدرالي، قبل يومين، معدلات الفائدة 50 نقطة أساس، لمحاولة تحفيز الأسواق وإزالة الآثار الاقتصادية السلبية لتفشي فيروس «كورونا» عالمياً.

يُشار إلى أن المركزي الأوروبي قرر في الاجتماع الأخير له، تثبيت معدلات الفائدة على عمليات إعادة التمويل عند 0.00، والإقراض الهامشي عند 0.25%، إلى جانب تسهيلات الودائع عند -0.50%.

وكانت رئيسة المركزي الأوروبي كريستين لاجارد، أعلنت، قبل يومين، أن المركزي يراقب تطورات «كورونا»، منوهة بالاستعداد لاتخاذ كل التدابير اللازمة، لتقليل آثاره المحتملة على الاقتصاد.

وكشفت بيانات اقتصادية، ارتفاع النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو لأعلى مستوى في 6 أشهر، كما صعدت مبيعات التجزئة هناك، خلال الشهر الأول من 2019.

وفي تلك الأثناء، تراجع اليورو، مقابل الدولار، بنسبة 0.05%، ليصل إلى مستوى 1.1130 دولار.

#بلا_حدود