السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
نائب الرئيس لدى جارتنر، جون ديفيد لوفلوك. (من المصدر)

نائب الرئيس لدى جارتنر، جون ديفيد لوفلوك. (من المصدر)

2.4% نمو الإنفاق على تقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2020

توقَّعت مؤسسة جارتنر للأبحاث أن يصل حجم الإنفاق على تقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى قرابة 160 مليار دولار في عام 2020، وهو ما يمثل زيادة بمعدل 2.4% عن عام 2019.

وقال نائب الرئيس لدى جارتنر، جون ديفيد لوفلوك: «تسهم المبادرات الاقتصادية غير النفطية مثل إكسبو دبي 2020، ومشروع (القديّة) الترفيهي الرياضي الثقافي، ومشروع البحر الأحمر، ومشروع (نيوم) في المملكة العربية السعودية، في تعزيز أنشطة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما يؤثر بشكل مباشر على الإنفاق على تقنية المعلومات في الأسواق المحلية. فقد شهد عام 2019 إحجام المؤسسات في المنطقة عن الاستثمار في أنظمة مراكز البيانات وأجهزة وخدمات الاتصالات، ما تسبب في تراجع إجمالي الإنفاق على تقنية المعلومات بحوالي 2.8%».

وتتجه المؤسسات من مختلف القطاعات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في عام 2020 نحو زيادة ميزانيات تقنية المعلومات، لا سيما الإنفاق على برامج حلول المشاريع التي يتوقع أن تحقق أعلى معدلات النمو خلال هذا العام (انظر الجدول أدناه).

وسنشهد زيادة في الإنفاق على الأجهزة خلال عام 2020 بعد التراجع الذي شهده هذا القطاع خلال عام 2019 والذي تجاوز نسبة 9%، ومن المتوقع أن يسجل قطاع الأعمال المحلي زيادة في الإنفاق على الأجهزة بمعدل 3.6% في عام 2020 وذلك بالاستفادة من انحسار تأثير أسعار صرف العملة، والتي كانت السبب في ارتفاع أسعار هذه المنتجات. كما سيتواصل نمو إنفاق المؤسسات على البرمجيات، لتحقق معدل نمو يزيد عن 9% خلال العام الجاري.

ويتوقع أن يصل حجم الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات في عام 2020 إلى قرابة 13.1 مليار دولار، أي بزيادة سنوية تصل إلى 8.4% مقارنة بالعام الماضي، وبالمقارنة مع مناطق أخرى، فإن مستويات الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط تضعها بين مصاف أعلى 4 مناطق حول العالم (بعد الصين، والأسواق الناشئة في آسيا والمحيط الهادئ، وأمريكا اللاتينية).

#بلا_حدود