الجمعة - 10 أبريل 2020
الجمعة - 10 أبريل 2020
الصورة من أ ف ب
الصورة من أ ف ب

وكالة: روسيا قد تتراجع عن زيادة إنتاج النفط في ابريل.. والأسعار تقفز

نقلت وكالة تاس للأنباء عن رئيس شركة إنتاج النفط الروسية تاتنفت قوله اليوم الاثنين إن تعزيز إنتاج الخام في ابريل ليس "ملائما" بسبب تأثير تفشي فيروس كورونا على سوق الطاقة العالمية.

وانعكست تلك التصريحات بصورة مباشرة على أسعار النفط حيث قفزت العقود الاَجلة لخام برنت فوق مستوى 27 دولاراً للبرميل، وكذلك ارتفع الخام الأمريكي فوق مستوى 23.5 دولاراً للبرميل.

ووفقاً لرويترز، تنبئ التصريحات بأن منتجي النفط الروس ربما يتراجعون عن خططهم لزيادة إنتاج النفط عقب انهيار اتفاق خفض المعروض مع أوبك، في ظل تهاوي أسعار الخام.


ويحل بنهاية مارس أجل الاتفاق المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا لخفض إنتاج النفط العالمي ولن يجري تمديده بعد خلاف على إجراءات إضافية بين روسيا والسعودية.

وتراجعت أسعار النفط من حوالي 50 دولارا للبرميل في السادس من مارس ، عندما انهارت المحادثات، إلى أقل من 25 دولارا بعد أن قالت روسيا والسعودية، أكبر منتج في أوبك، إن أكبر مصدري النفط في العالم سينتجون بأقصى طاقة من أول ابريل.

وقال نايل ماجانوف رئيس تاتنفت "كل شيء يتداعى. لا أحد يمكنه افتراض إمكانية حدوث تصور كهذا بنسبة مئة بالمئة."

وكان يتحدث للصحفيين عقب اجتماع لمنتجي النفط في مقر وزارة الطاقة الروسية.

وقال عندما سئل إن كانت زيادة إنتاج النفط في ابريل قد جرت مناقشتها أثناء الاجتماع مع وزير الطاقة ألكسندر نوفاك "الوضع الاقتصادي سيوضح في ابريل ."

كان نوفاك قال إن جميع القيود المفروضة على إنتاج النفط سَتُرفع من ابريل.

ونقلت تاس عن ماجانوف قوله "من الصعب زيادة الإنتاج في بيئة كهذه، ينبغي أن تكون للأمر جدوى اقتصادية. لو لم يكن فيروس كورونا، لكانت (الزيادة) مجدية اقتصاديا. حقيقة، ما كان لأحد أن يتوقع مثل هذا الانهيار في الأسعار."

#بلا_حدود