الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
No Image

وزارة الطاقة الأمريكية تتخلى عن خطط لشراء نفط للاحتياطي الاستراتيجي

قالت وزارة الطاقة الأمريكية اليوم الخميس إنها تخلت عن خطط لمشتريات من النفط الخام لاحتياطي الطواريء في البلاد بسبب عدم وجود تمويل من الكونجرس، موجهة بذلك ضربة إلى خطة الرئيس دونالد ترامب لتخفيف العبء عن شركات الطاقة وسط انهيار أسواق النفط العالمية.

وكان ينظر إلى تلك المشتريات على أنها وسيلة لاستيعاب بعض تخمة المعروض من الخام بالأسواق والناتجة عن تآكل الطلب بسبب وباء فيروس كورونا وفيض من الامدادات من منتجين كبار. وقد يهبط الطلب العالمي على النفط بما يصل إلى 20 بالمئة في أبريل نيسان، وسارع منتجون أمريكيون إلى خفض الانفاق لمحاولة التغلب على هذا الاتجاه النزولي.

وخسرت أسعار النفط الأمريكي أكثر من نصف قيمتها في مارس بعد أن فشلت السعودية وروسيا في التوصل لاتفاق للحفاظ على تخفيضات في الإمدادات لدعم الأسعار.


وكان وزير الطاقة دان برويليت قد طلب من المشرعين ثلاثة مليارات دولار لشراء ما يصل إلى 77 مليون برميل لملء الاحتياطي البترولي الاستراتيجي، لكن حزمة التحفيز التي أقرها مجلس الشيوخ أمس الأربعاء لم تتضمن هذا التمويل.

وفي مؤتمر صحفي في وقت سابق هذا الشهر، أصدر ترامب توجيهات إلى وزارة الطاقة للاستفادة من أسعار النفط المنخفضة وملء الاحتياطي البترولي الاستراتيجي إلى "أقصاه". وشراء النفط هو تحرك ملموس من الإدارة لمساعدة شركات انتاج النفط الصغيرة والمتوسطة الحجم والتي قد يواجه الكثير منها الإفلاس بسبب تهاوي الأسعار.

وقالت شايلين هاينيس المتحدثة باسم وزارة الطاقة إن برويليت يأمل بأن يتم تمويل المشتريات في تشريع لاحق. وأضافت أنه "يناشد الكونجرس العمل مع الإدارة لتمويل طلب الرئيس في أقرب وقت ممكن".

#بلا_حدود