الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
أرشيفية)

أرشيفية)

تراجع الإنتاج الصناعي الألماني مع انتشار «كورونا»

تشير توقعات إلى انخفاض ​​الإنتاج الصناعي الألماني خلال الأشهر الثلاثة المقبلة مع تزايد التداعيات السلبية من انتشار فيروس كورونا على القطاع الصناعي بالبلاد، وفقاً لمؤشر «إيفو» لتوقعات الإنتاج.

وانخفض مؤشر توقعات الإنتاج في مارس إلى (- 20.8) نقطة، ليسجل بذلك أكبر انخفاض منذ بدء المسح في عام 1991، وخلال الأزمة المالية العالمية عام 2008.

وقال رئيس استطلاعات بمعهد «إيفو»، كلاوس فولرابي: «نفترض أن هذا التطور لا يزال أقل من الواقع إلى حد ما، حيث تم استلام معظم الإجابات بحلول منتصف مارس».

والتوقعات في صناعة السيارات متشائمة بشكل خاص، حيث انخفض المؤشر إلى (-36 نقطة) في مارس من 4.2 في فبراير خلال العام الجاري.

وتوقع مصنعو منتجات المطاط والبلاستيك انخفاضاً كبيراً، حيث انخفض المؤشر إلى (-32 نقطة) من 2.9. في الهندسة الميكانيكية، وانخفض إلى (-24 نقطة) من (10-)، وفقاً لـ«إيفو».

وتشعر الصناعة الكيميائية بأنها أقل تأثراً بتداعيات جائحة الفيروس التاجي، حيث انخفض مؤشر الصناعة الكيميائية إلى (-10 نقاط) من (-2.1) نقطة.

وتتأثر جميع الصناعات بشدة بوباء الفيروس التاجي، كما يقول «إيفو»، مع الانخفاض في المنطقة السلبية لإنتاج المعادن ومعالجتها، ومصنعي المنسوجات، ومصنعي الملابس، ومصنعي المنتجات المعدنية، ومصنعي المنتجات الصيدلانية.

وبقي منتجو الأغذية والمشروبات فقط بالمنطقة الإيجابية، حيث انخفض مؤشر منتجي الأغذية إلى 3.8 نقطة من 20 نقطة، وإلى 6.4 نقطة من 27 لمنتجي المشروبات.

#بلا_حدود