الاحد - 21 أبريل 2024
الاحد - 21 أبريل 2024

«فيتش»: ركود يننتظر صناعة الإعلانات بسبب «كورونا»

«فيتش»: ركود يننتظر صناعة الإعلانات بسبب «كورونا»

(أرشيفية)

توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، أن تشهد صناعة الإعلانات ركوداً في عام 2020، نتيجة لانتشار فيروس كورونا، مع استمرار التأثيرات في العام المقبل.

وقالت الوكالة إن الصدمة الاقتصادية الناتجة عن تفشي «كورونا» ستؤدي إلى «تراجع كبير في المدى القريب» في الإعلانات.

وأضافت «فيتش» أن القيمة الإجمالية للإعلانات ستنخفض بسبب نقص الرياضة والبرامج الحية الأخرى. مرجحة أن تنخفض إعلانات الراديو والإعلانات الخارجية، حيث يتم تقليل الوقت المستغرق في التنقل وفي السيارات بسبب قرارت الإغلاق بأغلب دول العالم.

وتوقعت الوكالة أيضاً، أن يتأثر قطاع الإعلانات عن السفر والترفيه والسياحة والتجزئة والمطاعم «بشدة» ما سيدفع سوق الإعلانات للمزيد من الضعف، بينما من المتوقع أن يكون التأثير السلبي على الإعلانات السياسية ضئيلاً.

ورجَّحت الوكالة استمرار التراجع الحاد في الإنفاق على الإعلانات بنسبة كبيرة إلى نهاية العام الجاري وفي 2021 أيضاً.