السبت - 06 يونيو 2020
السبت - 06 يونيو 2020
No Image

مصادر: انفراجة مرتقبة لأزمة الديون الأرجنتينية خلال أيام

كشف مصدر مطلع عن محادثات تُجرى بين الحكومة الأرجنتينية والدائنين بشأن إعادة هيكلة ديون تبلغ نحو 65 مليار دولار وقد تُحقق انفراجة في غضون أيام.

وأضاف «لقد تم إحراز تقدم ملحوظ، ومن المؤكد أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق شامل في غضون أيام وليس شهوراً»، بحسب «رويترز»

وقال الدائنون ووكالة تصنيفات الدولة التي تعاني من أزمة مدفوعات على نحو 500 مليون دولار في كوبونات السندات التي تم تأجيلها بالفعل يوم الجمعة، في تاسع تسديد سيادي للأرجنتين.

ويمر منتج الحبوب في أمريكا الجنوبية بنقطة حرجة في محادثات أصحاب السندات التي تعد أساسية لتجنب التقصير في الفوضى مثل تلك التي حدثت في عام 2001 والتي أخرجت البلاد من سوق السندات الدولية لمدة 15 عاماً وألقت الملايين من الأرجنتينيين من الطبقة المتوسطة في براثن الفقر.

وقالت وزارة الاقتصاد في بيان «المفاوضات مستمرة في مسار نعده إيجابياً مع زيادة التفاهم المتبادل. ما تزال هناك مسافة مهمة يجب تغطيتها، ولكن الأهم من ذلك، أن جميع الأطراف ما زالت على الطاولة لإيجاد حل».

والأرجنتين، التي كانت بالفعل في حالة ركود قبل أن يتعرض الاقتصاد لمزيد من الانزلاق بسبب إغلاق فيروس كورونا الذي بدأ في مارس، دفعت الموعد النهائي للاتفاق حتى 2 يونيو وسط إشارات على أن الجانبين قد يقتربان من اتفاق.

وقال مصدر في إحدى شركات الاستثمار المشاركة في المحادثات «كانت اللغة في البيان الصحفي للملك أكثر ليونة بشكل ملحوظ من ذي قبل، وهو ما لاحظناه مع التقدير».

وقال المستثمر الذي طلب ذلك «لكن الكرة في ملعبهم وما زلنا ننتظر رؤية مستوى معقول من المشاركة في القضايا المتبقية العالقة. أعتقد أن الصفقة ممكنة في غضون أيام لكنني لا أراهن عليها». بدون ذكر اسمه.

وفي وقت مبكر من يوم الجمعة الماضي، أقرت مجموعة تمثل بلاك روك وأشمور ومستثمرين آخرين باستعداد الحكومة للعمل مع حملة السندات، لكنها قالت «على مدار الشهر الماضي، لم يكن للأرجنتين أي ارتباط فعلي مع دائنيها».

#بلا_حدود