الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
No Image

الاقتراض الحكومي للمملكة المتحدة يرتفع إلى 62 مليار إسترليني في أبريل

ارتفع الاقتراض الحكومي للمملكة المتحدة إلى 62 مليار جنيه استرليني في أبريل، وهو أعلى رقم شهري مسجل، بعد إنفاق هائل لتخفيف أزمة فيروس كورونا.

وهذا يعني أن العجز -الفرق بين الإنفاق والدخل الضريبي- كان أكبر في الشهر الماضي عما كان متوقعاً للعام بأكمله في وقت الميزانية.

كشفت بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية عن ارتفاع تكاليف الدعم، مثل مخططات الإيجار. لكن المستشار ريشي سوناك قال إن الأمور ستكون أسوأ بدون مساعدة الحكومة.

وتوقع المتنبئ المستقل للحكومة، مكتب مسؤولية الميزانية، أن الاقتراض للعام بأكمله قد يصل إلى 298 مليار جنيه استرليني، أي أكثر من 5 أضعاف التقدير في وقت ميزانية مارس.

ووصف جوناثان آثو، نائب الإحصائي الوطني في مكتب الإحصاءات الوطنية، رقم أبريل بأنه «غير مسبوق إلى حد كبير». وقالت إن تكلفة مخططات الإيجار وحدها بلغت 14 مليار جنيه استرليني في أبريل.

وقال آثو لبي بي سي: «الاقتراض الآن يبلغ نحو 6 أضعاف ما كان عليه [في أبريل] العام الماضي، لذلك نحن نتحدث عن بعض التغييرات المهمة حقاً في المالية الحكومية».

وتابع: «تحطمت مبيعات التجزئة في أبريل حيث ضرب الإغلاق المحلات التجارية». وأضاف أنه من المستحيل توقع المالية العامة في العام الحالي بسبب «ارتفاع مستويات عدم اليقين». انخفضت عائدات الضرائب بشكل كبير، حيث سمحت الخزانة للشركات بتأجيل بعض المدفوعات. كان المبلغ الذي تم استلامه من ضريبة القيمة المضافة في أبريل سلبياً، حيث قامت الحكومة بتحصيل مبلغ أقل مما تم إرجاعه في السداد.

كم تنفق الحكومة؟

تم إنفاق أكثر من 880 مليار جنيه إسترليني على خدمات مثل الدفاع والشرطة والمدارس واستحقاقات الرعاية الاجتماعية في السنة المالية الماضية يأتي معظم هذا من الضرائب، التي بلغت نحو 840 مليار جنيه إسترليني في العام الماضي عادة ما تنفق الحكومة أموالاً أكثر مما تنفقه. إنها تقترض المال عن طريق بيع السندات- وهو وعد بسداد الأموال بفائدة.

وزاد إجمالي الديون بمرور الوقت. يبلغ حالياً 1.9 تريليون جنيه إسترليني - نحو 28000 جنيه إسترليني للشخص الواحد في المملكة المتحدة على الرغم من ارتفاع الدين من الناحية النقدية، فقد ارتفعت الأموال التي تم جمعها من الضرائب أيضاً، مما يعني أن الدين يمكن إدارته في غضون ذلك، تم تعديل الاقتراض من قبل الدولة في مارس 2020 بنسبة 11.7 مليار جنيه إسترليني إلى 14.7 مليار جنيه استرليني، حسبما أفاد مكتب الإحصاءات الوطنية.

#بلا_حدود