السبت - 11 يوليو 2020
السبت - 11 يوليو 2020
No Image

شركة فرنسية تهدم «المحطة الأقذر» في أستراليا

شهدت أستراليا اليوم هدم محطة لتوليد الطاقة بواسطة الفحم، توصف بأنها «المحطة الأقذر» في البلاد، وتعمل منذ عام 1964، وتوظف نحو 750 شخصاً، لتوليد 1600 ميجاوات من الكهرباء.

وتشير تقارير أسترالية إلى أن المحطة التي تعرف باسم «هازلوود» مسؤولة عن 3% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في البلاد.

و انهارت المحطة ذات الثماني مداخن، والتي يبلغ ارتفاعها 137 متراً وتوجد في منطقة «لاتروب فالي» على بعد 160 كيلومتراً شرق ملبورن.

وقامت شركة «إنجي» الفرنسية مالكة المحطة، ببث هدمها على الهواء مباشرة، بينما تجمع مئات الأشخاص لمشاهدة الحدث من مسافة آمنة، في ظل القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا.



وكانت «إنجي» أغلقت مولدات الطاقة في مارس من عام 2017، حيث قالت وقتها إن «هازلوود» غير مجدية اقتصادياً، وتحاول الشركة الفرنسية استبدال جميع أنشطة الفحم بمشاريع الطاقة ذات الانبعاثات المنخفضة من الكربون والطاقة المتجددة.



وتظهر الإحصاءات الحكومية والجماعات البيئية، أن محطة الطاقة تقوم بتوليد 5.4% من إمدادات الكهرباء في أستراليا و25% من إمداداتها في ولاية فيكتوريا.

#بلا_حدود