الاثنين - 13 يوليو 2020
الاثنين - 13 يوليو 2020
No Image

«غوغل» تلغي عروض العمل المقدمة لأكثر من 2000 عامل مؤقت

ألغت شركة غوغل عروض العمل المقدمة لأكثر من 2000 عامل مؤقت في محاولة لتقليص الإنفاق الجديد مع استمرار وباء كورونا وتأثيره على عائدات الإعلانات، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز.

وقالت المدير المالي لشركة غوغل، روث بورات، الشهر الماضي إن الشركة ستبطئ وتيرة التوظيف هذا العام، نظراً لأننا نواجه أزمة عالمية عميقة غير مؤكدة مدتها.

ووفقاً للصحيفة، فإنه كان من الممكن عدم إلغاء تلك العقود في جميع أنحاء العالم والتي تمثل جزءاً صغيراً من القوى العاملة في غوغل. حيث إن لدى الشركة أكثر من 130 ألف متعاقد بالإضافة إلى 123 ألف موظف إلا إن الإنفاق الإعلاني تباطأ بشكل ملحوظ بسبب الجائحة.

ومع ذلك، فإنه يتحدث عن التباطؤ الكبير في التوظيف الذي أرسله بورات في الشهر الماضي. تسبب الوباء في حدوث تباطؤ في سوق الإعلانات، حيث تحصل غوغل على الغالبية العظمى من أموالها من الإعلانات. كانت الإيرادات من الإعلانات لا تزال مرتفعة على أساس سنوي في الربع الأول من غوغل، ولكن النمو كان يتباطأ.

وتطرح هذه العروض الوظيفية الملغاة مشاكل أكبر للأشخاص الذين فقدوا وظائفهم الآن.

وذكرت صحيفة ذا تايمز أن بعض الأشخاص تركوا وظائف بدوام كامل لقبول وظائف العقد المؤقت مع غوغل. لأنهم تركوا وظائفهم طواعية، قد لا يكونون مؤهلين للحصول على إعانات البطالة.

#بلا_حدود