الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020
No Image

«لوفتهانزا» الألمانية تحصل على حزمة إنقاذ بـ10 مليارات دولار

وافقت شركة الطيران الألمانية الرائدة لوفتهانزا اليوم السبت على تسوية تم التوصل إليها بين الحكومة والاتحاد الأوروبي، لتجاوز عقبة رئيسية نحو الموافقة النهائية على خطة إنقاذ بقيمة 9 مليارات يورو (10 مليارات دولار) من برلين.

أعلنت لوفتهانزا في بيانها موافقتها على الصفقة التي تم التوصل إليها بين ألمانيا والاتحاد الأوروبي، حيث سيتعين على الشركة التخلي عن العديد من مواضع الإقلاع والهبوط الثمينة في مطاري ميونيخ وفرانكفورت.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الحكومة الألمانية وافقت أيضاً على التسوية.

وأعلنت الحكومة عن حزمة مساعدات يوم الاثنين لمساعدة لوفتهانزا، التي واجهت صعوبات مالية، كحال معظم شركات الطيران خلال جائحة فيروس كورونا.

لكن الاتحاد الأوروبي وضع شروطاً، قائلاً: إن «عمليات الإنقاذ يجب أن تتضمن إجراءات من شأنها الحفاظ على تكافؤ الفرص للشركات الأخرى».

ولم يتم الإعلان عن تفاصيل البنود التي وضعها الاتحاد الأوروبي، لكن لوفتهانزا قالت إنه تم خفض نطاق الالتزامات المطلوبة منها من جانب مفوضية الاتحاد الأوروبي مقارنة بالخطط الأولية، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت الشركة إنه بموجب الاتفاقية، سيتعين على الشركة سحب نحو 4 طائرات من المطارين، أي ما يعادل 3 عمليات إقلاع يومية و3 حقوق هبوط لكل طائرة، للسماح للمنافسين بالحصول على هذه الأماكن.

وسيتم إعادة تخصيص مواضع الإقلاع والهبوط عبر عملية تقديم العطاءات، وقد أبدت شركتا ريان إير وإيزي جيت رغبتهما في شراء هذه الأماكن.

ويحتاج مجلس إشراف لوفتهانزا الآن إلى الموافقة على حزمة الإنقاذ الكاملة، بما في ذلك الشروط، وعلى الحكومة الألمانية الانتهاء من خططها مع المفوضية الأوروبية.

#بلا_حدود