الثلاثاء - 16 يوليو 2024
الثلاثاء - 16 يوليو 2024

«أوبك بلس» تبحث تمديد خفض إنتاج النفط اليوم

«أوبك بلس» تبحث تمديد خفض إنتاج النفط اليوم

تناقش الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون من خارج المنظمة، مجموعة «أوبك بلس»، في فيينا، اليوم السبت، تمديد خفض إنتاج النفط بعد انتهاء الاتفاق الحالي بنهاية شهر يونيو الجاري.

واتفق الحلفاء في «أوبك بلس» في أبريل الماضي على خفض الإنتاج بمقدار 7. 9 مليون برميل يومياً خلال شهري مايو ويونيو، وبمقدار 7.7 مليون برميل في النصف الثاني من العام الحالي، وبمقدار 8. 5 مليون برميل أخرى حتى نهاية أبريل 2022 بهدف دفع أسعار النفط إلى الصعود، بعدما سجلت انخفاضاً حاداً نتيجة تراجع الطلب بسبب تفشي وباء كورونا العالمي.

ونقلت وكالة أنباء «تاس» الروسية عن مصدر مشارك في محادثات «أوبك بلس» التي تعقد اليوم عبر رابط فيديو، القول: «ستكون ليلة عصيبة».

ورجح خبير الطاقة في مصرف «كوميرتسبنك» الألماني، يوجين فينبرج، أن تقرر «أوبك بلس» تمديد خفض إنتاج النفط.

وقال فينبرج: «إنه يبدو أن بعض الدول التي لم تلتزم بقرار الخفض في السابق، وقد اتفقت على الالتزام مستقبلاً»، مشيراً في ذلك إلى العراق ونيجيريا وأنغولا وكازاخستان.

وحذر محللون من أن دفع أسعار النفط إلى الصعود بشكل كبير من شأنه أن يدفع الموردين الأمريكيين إلى العودة إلى السوق.

وأفاد فينبرج بأن تجاوز سعر برميل النفط مستوى 40 دولاراً سيشكل حافزاً لعودة آبار النفط الأمريكية التي توقفت مؤقتاً في ظل تداعيات جائحة كورونا، إلى العمل مجدداً.

وأضاف: «مع أي زيادة كبيرة في أسعار النفط، تحفر أوبك قبرها بيدها».

ومنذ التوصل لاتفاق خفض الإنتاج في أبريل، انتعش سعر برميل نفط «برنت» القياسي ليرتفع من نحو 20 دولاراً للبرميل إلى 41 دولاراً.