الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

سوق العمل الكندي يستعيد قوته بالرجال.. والنساء الأقل حظاً

يظهر سوق العمل الكندي علامات قوة بعد أشهر من التأثر السلبي بتداعيات انتشار (كوفيد-19)، لكن الضعف في سوق الوظائف للنساء يعوق وتيرة الانتعاش.

وتظهر بيانات سوق العمل عن شهر مايو الصادرة من هيئة الإحصاء الكندية، أن الرجال يستفيدون من مرحلة إعادة فتح الاقتصاد أكثر من النساء حيث استعاد الرجال 14٪ من الوظائف التي فقدوها والتي بلغت 1.5 مليون وظيفة تقريباً في مارس وأبريل خلال فترة الإغلاق الناجمة عن الوباء.

ويقارن ذلك بنسبة استرداد 5٪ فقط من 1.5 مليون وظيفة خسرتها النساء في وقت سابق نتيجة التباطؤ في النشاط الاقتصادي بالبلاد بسبب انتشار كوفيد-19، حيث تم فقدان وظائف بقطاع الخدمات كما تم تخفيض الأجور نتيجة لتفشي الوباء.

واستحوذ قطاع إنتاج السلع على غالبية الوظائف المكتسبة في مايو حيث تمكنت الصناعات التي يسيطر عليها الذكور مثل التصنيع والبناء من استئناف النشاط مقارنة بالأعمال الأخرى. وشهدت كندا نمواً بنحو 165 ألف وظيفة في القطاعات المنتجة للسلع في مايو مع اكتساب قطاع الصناعات الخدمية نحو 125 ألف وظيفة من إجمالي تلك الوظائف.

وأظهرت أرقام الوظائف لشهر مايو التي صدرت يوم الجمعة في أوتاوا مكاسب غير متوقعة بلغت نحو 290 ألف وظيفة بعد شهرين من الخسائر القياسية تكشف أيضاً عن رعاية الأطفال كحد رئيسي. وقال نحو 94 ألف كندي لم يكونوا ضمن القوى العاملة لكنهم أرادوا العمل حيث إنهم لا يبحثون بسبب المسؤوليات الشخصية أو العائلية 80٪ منهم من النساء.

#بلا_حدود