الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

كورونا يهبط بأعداد السائحين بسلطنة عُمان

كورونا يهبط بأعداد السائحين بسلطنة عُمان
تراجع عدد السياح بسلطنة عمان بنسبة 19.5% خلال شهر مارس الماضي، وذلك في مؤشر على تأثر القطاع بحالات الإغلاق التي مرت بها البلاد والتي فرضها تفشي فيروس كورونا.

وبحسب إحصائية أعدتها صحيفة «الرؤية» استناداً لبيانات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، فقد بلغ عدد السياح للسلطنة نحو 389.62 ألف زائر بنهاية مارس 2020، مقارنة بـ483.99 ألف سائح في نفس الفترة عام 2019.

وتصدر عدد السياح الأوروبيين قائمة زوار سلطنة عُمان، بنسبة 40.3% بإجمالي أكثر من 157.098 ألف زائر، تلاه السياح العمانيون بنسبة 29.7 % بأكثر من 115.86 ألف زائر، يليهم الآسيويون بنسبة 9.25 % بإجمالي 36.056 ألف زائر، والخليجيون بقرابة 32.15 ألف زائر، ثم الزوار من الدول العربية غير الخليجية بأكثر من 13.26 ألف زائر.


ومن الأمريكتين 14.3 ألف نزيل إضافة إلى 4.47 ألف نزيل من أوقيانوسيا و2.66 ألف نزيل من أفريقيا و13.77 ألف نزيل من الجنسيات الأخرى.


وتشير الإحصاءات إلى أن إجمالي إيرادات الفنادق من فئة «3 إلى 5» نجوم خلال شهر مارس الماضي، بلغ نحو 54.24 مليون ريال عُماني، مقارنة بـ 71.35 مليون ريال عماني بنهاية مارس 2019، فيما بلغت نسبة الإشغال بتلك الفنادق 51.3% بنهاية الشهر ذاته من العام الجاري.

وقبل اندلاع الأزمة الراهنة، ارتفع عدد السياح بالسلطنة بنسبة 9.4% خلال العام الماضي ليصل إلى نحو 3.5 مليون زائر، مقارنة بـ3.2 مليون سائح في عام 2018. وما حققته سلطنة عُمان خلال العام الماضي، يفوق التوقعات، حيث كان من المتوقع أن يزداد عدد السياح القادمين إلى سلطنة عُمان بمعدل نمو سنوي مركب، نسبته 5% بين عامي 2018 و2023، ليصل إلى 3.5 مليون سائح، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن سوق السفر العربي.

وتشير التوقعات إلى تطور القطاع السياحي في السلطنة في عام 2020، إذ من المحتمل زيادة عدد الغرف في مختلف المنشآت الفندقية لتواكب تنامي أعداد الزوار للسلطنة، ونمو الحركة السياحية من خلال 96 منشأة فندقية متوقعة افتتاحها عام 2020 ـ 2021 بمختلف التصنيفات المعتمدة بالسلطنة.