الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

موديز: تدفقات مرنة بأسواق الخليج خلال أزمة تفشي كورونا وهبوط أسعار النفط

قالت وكالة موديز لخدمات المستثمرين، إن تدفقات الأموال الداخلة بأسواق دول مجلس التعاون الخليجي ظلت مرنة خلال أزمة تفشي جائحة كورونا وعلى الرغم من انخفاض أسعار النفط.

وأضافت الوكالة في تقرير اليوم، أن مديري الأصول بالمنطقة استفادوا من سجلهم الحافل بالأداء القوي وقاعدة العملاء الأثرياء.

وحسب التقرير، انخفضت الأصول الخاضعة للإدارة منذ بدء تفشي الفيروس التاجي في منتصف فبراير الماضي، مما يعكس انخفاض قيم السوق، ومع ذلك ظلت تدفقات الصناديق إيجابية للاعبين الكبار، على النقيض من صافي التدفقات الخارجية لبعض المستثمرين الأجانب.

وقالت فانيسا روبرت، نائبة الرئيس في وكالة موديز لخدمات المستثمرين: «تعكس التدفقات المرنة لدول الخليج أداءها القوي الاستثنائي جزئياً بالعام الماضي، لكننا نتوقع أن تظل الرغبة في المخاطرة ضعيفة وبعض التنويع بعيداً عن المنطقة».

وأوضحت فانيسا أن مديري الصناديق بالمنطقة استفادوا من قاعدة العملاء التي تتضمن مجموعة من العملاء الأثرياء، بما في ذلك الأفراد من أصحاب الثروات، والشركات العائلية، وصناديق الثروة السيادية، والمؤسسات الحكومية الأخرى، والتي تتمتع عموماً بقدرة أكبر على تحمل المخاطر وآفاق استثمار أطول.

وأشارت موديز إلى أن انخفاض أسعار النفط سيكون عائقاً أمام مديري الأصول في المنطقة، حيث يعتمد عملاؤهم على النفط في الجزء الأكبر من عائداتهم، كما أن أسعار النفط الضعيفة تزيد من ضغوط الميزانية على حكومات دول الخليج، وقد تدفع البعض إلى تبني إجراءات محافظة مالياً تقوض القدرة الادخارية للأفراد والمؤسسات.

#بلا_حدود