الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

«هوندا» تتعرض لهجوم إلكتروني يعطل إنتاج السيارات

تشهد شركة هوندا موتور المحدودة انقطاعاً في الشبكة على نطاق الشركة يُشتبه في أنه ناتج عن هجوم برمجيات الفدية وهو نوع من أنواع البرامج الضارة، وفقاً لتقارير إعلامية.

وذكرت صحفية التليغراف اليوم أن خوادم الشركة المصنعة قد أصيبت ببرامج إيكانس الخبيثة، التي تستهدف أنظمة تتفاعل مع المعدات الثقيلة بالمصانع. حيث يقوم برنامج إيكانس بإيقاف عمليات محددة إلى أجل غير مسمى، ويقوم بتشفير البيانات ويطالب بالدفع مقابل فك التشفير.

وبدأت مشكلات الاتصال داخل شبكة هوندا يوم الأحد ولم يتم حلها بعد. وأكد متحدث باسم الشركة أن الوضع قد استمر على العمليات لكنه لم يذكر ما إذا كانت المشكلات ناتجة عن هجوم إلكتروني.

وقال متحدث باسم شركة هوندا: يوم الأحد الماضي، عانت هوندا من انقطاع في شبكة الكمبيوتر لديها مما تسبب في فقد الاتصال، ما أثر على عملياتنا التجارية. وتابع: «لقد ألغينا بعض الإنتاج اليوم ونقوم حالياً بتقييم الوضع».

وواجهت هوندا اضطراباً بسبب هجمات برامج الفدية من قبل. ففي عام 2017، أصيبت شبكة الكمبيوتر الخاصة بصانع السيارات بفيروس WannaCry، ما تسبب في إيقاف الإنتاج مؤقتاً في أحد مصانعها في اليابان.

وتصاعدت هجمات برامج الفدية بشكل كبير في السنوات الأخيرة واستهدفت بشكل كبير الشركات، ما أدى في كثير من الأحيان إلى تعطيل المصانع والبنية التحتية الأساسية. وفي عام 2019، قدمت أكثر من 205 آلاف مؤسسة ملفات تم اختراقها في هجوم برمجيات الفدية بزيادة 41٪ عن العام السابق، وفقاً لبيانات من شركة الأمن Emsisoft.

#بلا_حدود